06 سنوات سجنا نافذا و08 ملايين كغرامة للمعتدي على التلميذة بشرى محسن ببركان ـ صور الضحية ـ

 

منذ الإعتداء الشنيع على التلميذة بشرى محسن يوم 09 ماي من السنة المنصرمة ،أخيرا قضت محكمة الإستئناف بمدينة وجدة على الشخص المعتدي عليها بست سنوات سجنا نافذة وغرامة مالية قدرها 80 ألف درهم كتعويض مدني .

وقد كانت التلميذة محسن بشرى ذات 17 سنة تعرضت للإعتداء مباشرة بعد نزولها من حافلة نقل الركاب على مستوى حي التقدم بسيدي سليمان شراعة قادمة من إعدادية الفهرية في اتجاه منزلها حيث وعلى بغتة وبعد خطوات فوجئت الضحية بشاب في الثلاثينيات من العمر يوجه لها طعنات بسكين بجميع أنحاء جسمها حاولت أن تحمي وجهها من تلك الضربات فتلقت طعنات إضافية على مستوى اليدين بالإضافة إلى ضهرها الذي استقبل حقه من تلك الضربات المتتالية بعد محاولتها الهروب من شاب في حالة هستيرية .

نقلها لمستعجلات المستشفى الإقليمي الدراق ببركان لم يجدي نفعا أنذاك ،حيث استدعت حالتها السيئة تحويلها إلى المركب الجراحي بمدينة وجدة ،وهي الحالة التي إستنكرها جل الفعاليات المدنية والتعليمية بمدينة بركان وصاحبها مجموعة من الوقفات الإحتجاجية الموجهة إلى العناصر الامنية بالخصوص ،وكان الضنين أنذاك متواريا عن الأنظار واحتمى ببعض ضيعات الزعرور ،غير أن المصالح الأمنية انتهت بحصار منزل المعني بالأمر الذي حاول الإنتحار بعد أن أبدى مقاومة في وجه الأجهزة الأمنية التي تمكنت من إيقافه واقتياده للمصلحة من أجل البحث معه

هذا وأفادت أم الضحية أنذاك أن المعتدي في نظرها ليس سوى جارها الذي سبق له أن حاول الإعتداء عليها في السابق وقد تقدمت عائلتها بأربعة شكايات انتهت بالتزام المعني بالأمر بعدم مضايقة الضحية لكنه بعد شهرين فتح أبواب المضايقات أمام التلميذة إلى أن حاول قتلها معتمدا على لغة السكين أبحاث جارية مع المتهم قبل تقديمه على أنظار العدالة من أجل المنسوب إليه

1 تعليق

  1. لا حول ولا قوة الا بالله من رايي ان العدالة لم تكن منصفة في الحكم علي المعتدي من رايي كان لازم العقاب يكون اكتر من ست سنوات ليكون عبرة للاخرين

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)