في لقاء ساخن احتضنه البرلمان ، لهذه الأسباب ، إقالة غيريتس باتت وشيكة .

لقد بات قرار إقالة المدرب البلجيكي وشيكا ، فقط مسألة وقت ليعفى من مهامه كمدرب للمنتخب الوطني .

فقد أثار تصريحه الأخير للصحافة غضب جهات نافدة كما جاء في يومية المساء الصادرة غدا السبت .

لقد تحدى المغرب شعبا وحكومة وقال أنه لو لا الملك لغادر المغرب ، وأضاف قرار إقالته أكبر من رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم .

تجدر الإشارة إلى أنه خلال اللقاء الذي نظمته فرق الأغلبية البرلمانية ، دعا النائب البرلماني عبد الله بوانو الحكومة لإصدار بيان بشأن إقحام الملك محمد السادس في تصريحات المدرب إريك غيريتس .

وهدد برفع السرية عن راتب المدرب البلجيكي عبر لجوء البرلمان لوسائل أخرى تملكها المؤسسة التشريعية .

وخلال نفس اليوم الدراسي حذر بوانو رئيس البرلمان من مسألة عدم الكشف عن راتب غيريتس ، وقال أن الأمر ليس قانونيا ولا دستوريا .

ولم يغفل النائب البرلماني الذي يمثل حزب العدالة والتنمية توجيه الكلام لرئيس الجامعة والذي كان حاضرا أطوار اللقاء الساخن ، حيث ذكره بأن البرلمانيين نأوا بأنفسهم المرور عبر بوابة المجلس الأعلى للحسابات .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)