حكم : يرد الإعتبار لضحايا الإغتصاب

 

القضاء بدأ يتحرك فعلا وحقا ، كيف لا وقد قررت استئنافية القنيطرة الحكم بثلاثين سنة على مغتصب ابنتيه بالعنف نتج عنه افتضاض بكارة .

وتعود تفاصيل الحادث إلى الشكاية التي تقدمت بها والدة القاصرتين بالنيابة عنهما ، والتي تشتكي من خلالها زوجها وتتهمه باغتصاب فلذتي كبده .

الفتاتين تبلغان من العمر على التوالي „ج ش “  7 سنوات و „ف ش“ 13 سنة ، وقد تم اغتصابهما بالعنف من طرف والدهما ، ونتج عن ذلك افتضاض بكارة البنت الكبرى .

ولم تعلم الأم المكلومة بالأمر إلا حين تدهورت حالة ابنتها النفسية وأخبرتها بقصة تعرضها للإغتصاب وأختها بالعنف مع تهديدهما بالقتل إن أفشت إحداهما السر .

وقد كان الأب يستغل كون زوجته تعمل خادمة بالبيوت ولا تدخل المنزل إلا في أوقات متأخرة من الليل ، وكان يضاجع ابنته الكبرى بطرق شاذة جدا .

جدير بالذكر أن الأب البالغ من العمر 47 سنة له سوابق في مجال الإتجار بالمخدرات ، ونفى اتهامات زوجته وابنتيه .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)