سيدي قاسم …مدينة الفخار

عبد الإله حمداوي

إرتبط  إسم  منطقة سيدي قاسم بالفخار  و مادة الطين , حيث هناك توجد  أجود أنواع التربة   نظرا لطبيعة المناخ الذي يميز هذه المنطقة .

و قد أخدت  بعض العائلات بسيدي قاسم  صناعة  مختلف الديكورات و الأواني مكسب رزق لهم , خصوصا و أنا المدينة تعتبر مفترق الطرق إلى كل من فاس, مكناس , القنيطرة مما يعني حركت سير كثيفة تترجم إلى حركة بيع جيدة .

لكن رغم كل هذا  يشتكي بائعوا الفخار من تدمر مهنتهم بعد أن تم  إنشاء الطريق السريع الذي هو خارج نطاق المدينة , الشيء الذي شل حركة البيع .

بالإضافة  إلى التهميش الذي تعاني منه فئة صانعي الفخار بالمغرب رغم أن هذا النوع من الصناعة يعتبر و يندرج في نطاق الصناعة التقليدية و  فن الزخرفة

صور في كل من :

طنجة , سيدي قاسم , مولاي عقوب , سيدي حرازم

2 تعليقات

  1. atbarkalah a3la sè abdel rak amssari magreb ewa asedi mazyan ahbat andna la oujda der chi mawdo3 rah kayan mayadar ahnaya natmana atkon mazyan o batawfi9 leik o lashabak o alta9am ^^ zaiopress^^ bonn courag

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)