صاحب أكبر صفحة عربية للنكت بالفايسبوك : هذا سر نجاحنا

 

كيف جاءت فكرة إنشاء الصفحة؟

الفكرة بدأت عندما اشتكى بعض الأصدقاء من كثرة المشاركات التي أقوم بها على الحائط الشخصي، في نفس الوقت أردت التعريف بالموقع  لذا قمت بإنشاء الصفحة و دعوت الأصدقاء. في البداية لم أكن أكترث للأمر لكن الإهتمام الذي حظيت به الصفحة دفعني إلى بذل المزيد من الجهد و منذ ذلك الحين و عدد المعجبين في ازدياد.


من هم المشرفون الرئيسيون الذين يحرصون على تسييرها بشكل مستمر؟


منذ أن قمت بإنشاء الصفحة أقوم شخصيا بتحديث المشاركات طالما سنحت لي الفرصة، لذا أعتبر المشرف الرئيسي و الوحيد على الصفحة. أتلقى عدة طلبات من مجموعة من المعجبين للقيام بالإشراف على الصفحة و تحديثها و أنا أشكرهم جزيل الشكر، لكنه حاليا لا يمكنني القبول حفاظا على نسقها التحريري.


ما هي طموحات مؤسسيها؟


تبسمك في وجه أخيك صدقة، لذا فنحن نحاول إدخال البهجة و السرور إلى عامة الناس على اختلاف انتماءاتهم في إطار لا يخلو من الود و الإحترام، فالهدف ليس الضحك من أجل الضحك، ولكن نطمح إلى أن تكون لنا مساهمات بناءة تتخذ من الفكاهة و الحس المرح وسيلة و ليس غاية فنحن نطمح لأن نكون عند حسن المتتبعين و نسعى أيضا لإرضاء الأذواق على اختلافها


لابد أن للصفحة معجبين من المشاهير،منهم أبرزهم؟

نظرا لضيق الوقت فأنا قليل الاحتكاك مع المعجبين لذا فأنا لا أعلم إن كان هناك مشاهير بين أكثر من نصف مليون معجب، لكن الأكيد أن نسبة كبيرة منهم ذوو مستوى ثقافي محترم وهذا ليس من باب المجاملة بل يتجلى من خلال التعليقات و الملاحظات التي يبدونها، أحيانا أجد تعاليق لإعلاميين و فنانين بارزين لكن لا يتسنى لي التأكد من صحة البروفايل


ماهي أبرز ركائز خطكم التحريري؟

أعتمد في الأساس على احترام الذوق الراقي للمتتبعين، فلا يخفى عليكم أنه من الصعب إرضاء جميع الناس خاصة الجمهور المغربي كما أنني متفتح على جميع الإنتقادات البناءة. أتجنب أيضا المشاركات المخلة بالحياء أو التي تمس بالمعتقدات أو التي تدخل في إطار السخرية من الآخر فهناك جمهور من مختلف الأعمار و الأجناس، للأسف هناك بعض الصفحات التي تقوم بنشر مشاركات من هذا النوع طمعا في المزيد من المعجبين لكن الذي يحدث أن المتتبع يفقد الثقة بها.


إن كانت فعلا صفحتكم مستقلة فكيف ستحافظ على استقلاليتها في ظل هذا الشح الذي

يعرفه سوق الدعم والإشهار؟

أنا لا أتلقى أي دعم من أي جهة رغم بعض العروض، وحتى لو حدث فسأحافظ على استقلاليتها إيمانا مني بأن هذا من أحد أهم أسباب نجاحها

من هي الصفحة التي تعتبرونها رائدة في مجال النكت؟

لست أنا من يقيم من هي الصفحة الرائدة بل الجمهور فالأذواق تختلف، و حسب رأيي الشخصي فنجاح الصفحة يتجلى في مدى اهتمام المعجبين بها

متى كان أكبر عدد من الزيارات للصفحة وماهي المادة التي استقطبت هذا الكم الهائل؟

حوالي سنة و نصف قبل حيث وصل عدد المشاهدات إلى أكثر من 2 مليون مشاهدة و أكثر من ألفين معجب  يوميا


كم استغرقتم من الوقت لتتبوأوا هذه المكانة؟

نكتة تدخل عامها الثالث ، الرابط الخاص : https://www.facebook.com/nokta.ma

أكيد أن هناك طرائف تحدث أثناء مراحل الإعداد للصفحة ، ماهي أبرزها ؟

بعض الطرائف التي تحصل دائما هي ردة فعل الأصدقاء عند سماعهم أنني المشرف على الصفحة، فحتى الآن العديد منهم لايعلم هذا

ماهي علاقتكم بباقي صفحات الفايسبوك؟

حاليا لا تربطني أية علاقة مع باقي الصفحات سوى بعض صفحات الأصدقاء

ماهي النصيحة التي توجهونها لأي مبتدئ في المجال؟

أن يتقي الله فيما يقوم بنشره أولا، أن يكون المحتوى المنشور هادفا، أن يحترم الرأي الآخر و أن لا يخرج على إطار اختصاص الصفحة

ما هو سر نجاح الصفحة ؟

الحياد، قيمة المحتوى و احترام الآخر أهم أسباب نجاح صفحة nokta.ma
فالغرض ليس الحصول على أكبر عدد من المعجبين بل تقديم محتوى في المستوى، للإشارة فالصفحة تجاوزت عتبة نصف المليون أكثر من سنة و تعتبر الصفحة الأولى عربيا من حيث عدد المعجبين في هذا المجال

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)