إعادة تمثيل وقائع جريمة قتل شاب بالناظور ـ صور-

أعادت المصالح الأمنية بالناظور ، يومه الإثنين 20 فبراير الجاري، تمثيل وقائع جريمة القتل التي راح ضحيتها، يوم أمس الأحد، الشاب عبد القادر لغميري المنحدر من مدينة تازة والبالغ من العمر 22 سنة. وعرفت وقائع إعادة تمثيل الجريمة توافد المئات من سكان مدينة الناظور، حيث كان بعضهم يطالب بتنفيذ حكم الإعدام على الجناة

وكانت مصالح الأمن التابعة للدائرة الأمنية الأولى بالناظور المدينة قد حددت في ظرف قياسي ووجيز هوية الجناة ومكانهم مباشرة بعد إقترافهم للجرم الشنيع ،حيث داهمت شقة كانا يكترياها بحي لعري الشيخ وسط المدينة وضبطت المشتبه فيهما قبل أن يعترفا بالمنسوب إليهم ،ويتعلق الأمر بكل من „عبد الغفور ـ ت “ القاتل،و „ميمون ـ ك “ المشارك

وفي تفاصيل الحادث فإن الهالك كان في زيارة رفقة شقيق له إلى أخيهم الأكبر سنا والمقيم بالناظور ،وهما في طريقه إلى المنزل إعترض سبيلهم الجناة مهددينهم بواسطة مدية من الحجم الكبير ،قبل أن يسلبوا من الهالك هاتف نقال ومبلغ مالي قدره 300 درهم ،وسط شارع الأمير سيدي محمد في واضحة النهار ،ولم يكتفيا المجرمان بعملية السرقة بل أقدم المسمى عبد الرؤوف على طعن الهالك على مستوى القلب فيما أصاب أخ الضحية على مستوى اليد بعدما هم إلى إنقاذ شقيقه ،وذلك بمساعدة الجاني الثاني ميمون الذي مكن قبضته على الهالك مسهلا عملية تفتيش الضحية

هذا ومباشرو بعد الإنتهاء من تمثيل وقائع الجريمة بمسرحها ،نقلت العناصر الأمنية الجناة وسط حراسة أمنية مشددة إلى البيت الذان كانا يكترياه في إحدى العمارات الواقعة بحي لعري الشيخ والمعدة وكرا للفساد والرذيلة ،تأوي مشبوهون وذوي سوابق عدلية ،قصد تتمت التمثيلية ،حيث كانا الجناة قد أخفو المسروقات وسلاح الجريمة بذات البيت

وحسب مصادر أمنية خاصة أكدت لهبة ريف أن الجناة كونوا عصابة إجرامية في الأونة الأخيرة ،وأصبحوا في ظل الحراك الإجتماعي يستغلون فرصة الإجرام ،كما أكد ذات المصدر أن عملية المداهمة ليوم أمس أسفرت عن ضبط مجموعة من الأسلحة البيضاء وهواتف نقالة ومبالغ مالية كانت نتاجا لعمليات سرقة سابقة ،كما أن الجناة ذوي سوابق عدلية وسبق لمجموعة من المواطنين أن قدموا شكايات ضدهم قبل أن يتم توقيفهم يوم أمس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)