شرطة الحدود بمطار الناظور ـ العروي تضبط شخص إبتلع مخدرات داخل كبسولات

 

لم يعد مهربو المخدرات بالناظور يعتمدون في نقلها وتهريبها على الطريقة التقليدية المعروفة،إما محشوة وسط الأسماك أوالخضراوات أوعلب الزيتون أوزيت السمك أوعلب الحلوى أوداخل السيارات والشاحنات،بل صاروا يعتمدون على تقنية جديدة يصعب على أجهزة السكانيربالمطارات والموانئ ضبطها،وذلك عبرتوظيف أمعاء البشر لهذه الغاية من خلال ابتلاع مجموعة من الكبسولات المحشوة بمادة الشيرا،مما يفرض على شرطة الحدود والجمارك أن تستعين بأجهزة متطورة لكشف ما بداخل أمعاء المسافرين.

وقد تأكد هذا في بحر الأسبوع الجاري حين تمكنت شرطة الحدود بمطار الناظور العروي من ضبط أزيد من 72 كبسولة محشوة داخل معدة أحد المسافرين المتوجهين نحو الديار الأوروبية وهو من أصول مغربية يقيم بإسبانية ،لا يتأخر كثرا في الرجوع إلى المغرب والعودة لبلاد المهجر

وجاء تفتيش المعني أكثرمن مرة بعدما انتابت الشكوك رجال الأمن حوله،حينما انتبهوا إلى جواز سفره كونه يسافر إلى إسبانيا تارة وتارة إلى ألمانيا ذهابا وإيابا أكثرمن مرة وفي نفس الوقت ومن مطارات مختلفة من فاس ومراكش وطنجة ،مع أن هيئته لا توحي بأنه رجل أعمال حتى يقوم برحلات متتالية وفي أوقات متقاربة

وأثناء خضوعه للكشف بالأشعة عن محتويات أمعائهما اعترف تلقائيا بابتلاعه لمجموعة من الكبسولات تقدرإجمالا ب 72 كل واحدة 10 غرامات من الشيرا،ولايزال المهرب قابعا بالمستشفى الإقليمي بالناظور إلى حين تخليصه من الكميات المتواجدة داخل أمعائه

1 تعليق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)