فضيحة مدوية بالدار البيضاء ، ابتكار طريقة صلاة جديدة دون علم وزارة الأوقاف .

 

في سابقة فريدة من نوعها عاشت مدينة الدار البيضاء اليوم السبت على إيقاع فضيحة مدوية استغرب لها كل المسلمين .

فقد صلى المؤمنون صلاة الظهر بمسجد قباء بدون أدان ، لكون السيد المؤدن فضل السفر بشكل مفاجئ وقبيل صلاة الظهر بلحظات ، وبذلك اضطر المصلون لابتكار صلاة جديدة ، صلاة بدون أدان .

وقد أفاد إمام المسجد بعد انتهاء صلاة الظهر أنه لا يتحمل أية مسؤولية بهذا الخصوص ، لكونه إمام وليس مؤدن .

جدير بالذكر أن المسجد المذكور يقع بمنطقة سيدي عثمان بالدار البيضاء ، ويعيش باستمرار حالة صراع ، حيث أن حروبا خفية بين القيمين عليه جعلت الكثير من المصلين يهجرونه ، لهذه الأسباب ولغيرها .

وقد سبق أن حيكت الكثير من المؤامرات لطرد قيمين سابقين ، ورغم الكثير من العرائض التي وقعها السكان من أجل وضع حد لهذا التسيب الذي يعيشه بيت الله بالمنطقة ، إلا أن المسؤولين لم يستجيبو لحد الآن لمطالب السكان .

للإشارة فليست المرة الأولى التي يضطر المصلون في هذا المسجد للصلاة بدون أدان ،فضلا عن كون السكان تدخلوا غير ما مرة للصلح بين القيمين على المسجد والذين يكيلون اتهامات لبعضهم البعض باستمرار .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)