جندي يقتل خليلته ويحرق جثتها بدم بارد أمام طفلتها بصفرو

 

استفاق دوار „مطرناغة“ نواحي مدينة صفرو مؤخرا على وقع جريمة قتل بشعة، اقترفها جندي في حق خليلته، الجندي المسمى „سعيد، ع“ من مواليد سنة 1970، قام بقتل رفيقته المسماة قيد حياتها „زكية، م“، وحرقها ثم دفنها أمام أعين طفلتها التي لا يتعدى عمرها ثلاث سنوات.

تفاصيل هذه الجريمة البشعة كما جاء في جريدة „الاتحاد الاشتراكي“، حين عمد الجاني إلى استدراج الضحية لجلسة خمرية بإحدى المناطق النائية بتراب المنزل إقليم صفرو، وبعد شجار نشب بينهما، قام القاتل بتوجيه ضربات متتالية قاتلة على مستوى الرأس للضحية، قبل أن يعمد بعد ذلك إلى حرقها ودفنها أمام أنظار ابنتها الصغيرة، ليتوجه بعد ذلك رفقة طفلة الهالكة إلى وسط المنزل حيث أخلى سبيلها قبل أن يتم العثور عليها وتسليمها لمركز الدرك الملكي بالمدينة.

رجال الدرك الملكي أشعروا وكيل الملك بابتدائية صفرو بالحادث ليقرر إيداع الطفلة المهملة بغرفة الأطفال المتخلى عنهم، بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالمدينة ذاتها، كما قرر وكيل الملك أيضا تكليف المركز القضائي بمواصلة البحث لمعرفة أم الطفلة، التحريات الأولية مكنت فريق البحث من الوصول إلى أم الطفلة وبعد القيام بتحريات دقيقة لمعرفة سبب وفاتها، تم التوصل إلى هوية الجاني حيث تم إلقاء القبض عليه بثكنة بنكرير.

الجريمة البشعة ستحال على جنايات فاس بداية الأسبوع القادم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)