المال „السايب“ بشركة التلفزة والإذاعة: إطار يتقاضى خمسين ألف درهم شهريا ولا يؤدي أي مهمة

 

فضائح الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية لا تتوقف، خاصة في الشق المتعلق بالتدبير مرفق المال العام، آخر هذه الفضائح حالة لإطار تم إلحاقه بالشركة من وزارة التجهيز، حيث شغل منصب مسؤولية مهمة خلال تحويل المؤسسة إلى شركة.

لكن بعد فترة توارى عن الأنظار والغريب أنه لم يعد إلى وزارته الأصلية بل ظل محسوبا على الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، بصفته مكلف بمهمة ويتقاضى أجرا شهريا منتظما يكلف الخزينة العامة خميسن ألف درهم و يتسلم كأجر صافي يصل إلى 35.037.20 ، دون أن يؤدي أية مهمة تذكر.

الوثيقة التي سربتها يومية العلم في عددها اليوم، ووضعتها على صدر صفحتها الأولى، تظهر أيضا أن في ورقة الأداء يتسلم 28.412.14، تضاف إليها قيمة القرض المبينة في الوثيقة ذاتها والتي تصل إلى 6.624.99 .

أرقام فعلا تبرز على أن فلوس „اللبن يديهم زعطوط“، في الوقت الذي طالب ناقبيون غير ما مرة بضرورة إصلاح الإعلام العمومي ورفع الحيف عن مستخدمي التلفزيون

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)