ويكليكس ينشر 5 ملايين برقية بعضها حول الملك وأمراء وشركات في المغرب

 

رغم الحصار الذي تعانيه الجمعية غير الحكومية ويكليكس منذ سنة، فقد استطاعت تفجير قنبلة إعلامية جديدة بكل المقاييس بكشفها ملايين البريد الالكتروني لشركة ستراتفور المعروفة باسم „سي أي إيه في الخفاء“ التي من ضمن زبائنها أجهزة استخباراتية ووزارات الدفاع والخارجية وسفارات وشركات كبرى غربية وعربية. ويعتبر المغرب زبون لهذه الشركة كما أنها تنجز عنه تقارير متعددة ومن ضمنها حول الملك والأمراء وسياسيين لجهات أجنبية.

وبدأت جمعية ويكليكس ابتداء من فجر اليوم الاثنين في تسريب البريد الالكتروني لشركة ستراتفور وتتضمن تقارير أفراد هذه الشركة التي تعتبر وكالة استخبارات، ويتعلق الأمر بخمسة ملايين من البريد الالكتروني ما بين سنتي 2004 و2011 وهي تكشف قوة شبكة ستراتفور من خلال عمل عملاء والبنيات التقنية الموظفة في التجسس وتقنيات تبييض الأموال وتقنيات سيكولوجية للسيطرة على مصادر الخبر“.

وتؤكد ويكليكس أن ملايين البريد الالكتروني التي بدأ الكشف عنها هي وثائق تبرز طريقة عمل وكالة استخبارات مستقلة وكيف تستهدف الأشخاص لمصلحة الزبناء الخاصين والحكومات بما فيها الاستخبارات.

وأسس جورج فريدمان هذه الشركة سنة 1996 في ولاية تكساس الأمريكية وهو محلل سياسي مولع بالدراسات المستقبلية. ويقوم عمل الشركة أساسا على الدراسات الاستراتيجية وصنع اللوبيات والتجسس على الأفراد لمصلحة الدول والشركات، وهي تطلق آخر التقنيات المحدثة في عالم ما يسمى „الذكاء الاستخباراتي“ أي الجمع الدقيق للمعلومات وتحليلها وتقديمها لصناع القرار سواء الحكومات أو الشركات.

وتعتبر مختلف الاستخبارات الدولية ومن ضمنها الغربية والعربية زبونة لهذه الشركة علاوة على بعض الوزارات وخاصة الدفاع والشركات الكبرى. ويعتبر المغرب من زبناء شركة ستراتفور كباقي الدول، ويجهل نوعية التقارير التي يطلبها وإن كان هذه التقارير سيتم معرفتها استنادا الى مضمون البريد الالكتروني الذي سيتم الكشف عنه ابتداء من اليوم الاثنين.

كما تطلب بعض الدول تقارير من ستراتفور تقارير حول المغرب وتهم أساسا الملك محمد السادس والأمراء ومن ضمنهم الأمير مولاي هشام والأحزاب السياسية ولاسيما الدينية وكذلك نشاط الشركات الأجنبية المستثمرة في المغرب. وتقدم ستراتفور تقارير علنية يمكن طلبها بالبريد الالكتروني وأخرى مؤدى عنها.

وكانت جمعية ويكليكس قد فجرت ثورة سياسية وإعلامية سنة 2009 عندما نشرت مئات الآلاف من البرقيات الخاصة بالسفارات الأمريكية والبنتاغون عالجت مواضيع تهم مختلف الدلو بدون استثناء. ومن ضمن هذه البرقيات المئات حول المغرب صادرة عن السفارة الأمريكية في الرباط حول الجيش وأعمال الملك محمد السادس والمقربين منه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)