فضيحة:أب خمسيني يهتك عرض ابنته القاصر بوجدة

 

علمنا  من مصادر مقربة من ساكنة أحد الدواوير التابعة لجماعة „مستفركي „القروية حوالي 12 كيلومتر جنوب مدينة وجدة، أن رجلا في عقده الخامس قام باغتصاب ابنته القاصر التي تبلغ من العمر حوالي 15 سنة بمنزل الأسرة الكائن بالجماعة المذكورة،وحسب نفس المصادر فالأب اعتاد على ممارسته الشنيعة ضد فلذة كبده لعدة مرات متتالية ولمدة تجاوزت السنة ،مستغلا بذلك غياب الزوجة عن البيت لقضاء بعض المآرب، لينفرد بابنته لتفريغ مكبوتاته الجنسية وشهواته الحيوانية وينخر جسدها النحيف والاستمتاع بنزواته الشيطانية العابرة ، ولو تعلق الأمر بجسد خرج من صلبه ودمه دون مراعاة شعور وأحاسيس طفلته القاصر التي أعياها هذا السلوك الجبان والمشين من طرف ذئب بشري كان حري به أن يحفظ ويصون كرامتها ولا يسمح لأي كان أن يعبث بجسد ابنته التي ذاقت ذرعا من تصرفات أب استباح لنفسه أن تفعل ما تشاء في جسد بريء ولمدة طويلة ،قبل أن تخرج عن صمتها حيث لم تجد بدا للبوح لأمها لما تعرضت له من اغتصاب واعتداء جنسي وحشي بصفة مستمرة ومتكررة ،ولم يكن الفاعل سوى أب الفتاة

خبر نزل على الأم كالصاعقة ولم تصدق في بداية الأمر ما سمعته من ابنتها حيث لم تتوان ولو للحظة واحدة في تبليغ رجال الدرك الملكي بالواقعة والدموع تنهمر من مقلتيها ولم يكن بوسعها اللحظة حبسها وهي تستهل حكايتها المريرة أمام رجال الدرك بأن زوجها قام بفعلته الشنيعة بعدما أقدم على هتك عرض ابنته البالغة من العمر حوالي 15 سنة بمنزل الأسرة .حادث خلفت استياء عميقا وتذمرا شديدا لدى ساكنة الدوار من جراء هذا العمل الإجرامي الشنيع والغريب على مجتمعنا ،حيث تم اعتقال الأب على الفور وفتح تحقيق في النازلة بعد مواجهة بين البنت القاصر وأبيها الذي اعتاد على اغتصابها لمدة تفوق السنة ليتم بعد ذلك إحالته على وكيل الملك في حالة اعتقال في انتظار محاكمته .

ومن جهة أخرى أوضحت مصادر أن الرجل كان يعيش حياة عادية داخل الدوار ولا تبدو عليه أي علامات من شأنها أن تثير الانتباه والشكوك.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)