الموافقة على ارتداء الحجاب واستخدام تكنولوجيا „خط المرمى“

 

وافق المجلس الدولي لكرة القدم من حيث المبدأ على استخدام تكنولوجيا مراقبة خط المرمى اليوم السبت وقد تستخدم لأول مرة في كأس العالم للأندية باليابان في نهاية العام الجاري.

وقال المجلس الدولي المكون من ثمانية اعضاء إنه سيجري المزيد من الاختبارات لشركتي عين الصقر البريطانية وجول ريف الألمانية قبل أن يتخذ قراره النهائي في جلسة ستعقد في كييف في الثاني من يوليو تموز المقبل.

ووافق المجلس الدولي المكون من أربعة اعضاء من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وأربعة اعضاء من الاتحادات البريطانية للعبة على السماح للاعبات المسلمات بارتداء الحجاب أو غطاء الرأس وهو عكس القرار الذي اتخذه في 2007.

ووافق الأعضاء الثمانية بالإجماع على السماح بارتداء الحجاب بعد كلمة من الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني وعضو اللجنة التنفيذية بالفيفا لكنه سيجري المزيد من الاختبارات قبل إعلان قراره النهائي في الثاني من يوليو تموز المقبل.

وقال الأمير علي „شكرنا وامتناننا الصادق لأعضاء المجلس الدولي لإجماعهم على الموافقة على حق لعب كرة القدم للاعبات المحجبات. ونرحب بقرارهم بتسريع عملية اختبار التصميم الآمن الجديد.“

ورفض المجلس اقتراحا يتعلق بامكانية إجراء كل فريق لتبديل رابع عند اللجوء لوقت إضافي في مباريات الكؤوس بينما سيستمر النقاش حول تقليص ما يعرف باسم „العقوبة الثلاثية“ والتي تعتبر قاسية اكثر من اللازم على كل لاعب يوقف فرصة لاحراز هدف وتتضمن احتساب ركلة جزاء وطرد اللاعب الى جانب الايقاف.

ووافق المجلس على استخدام الحكام للرذاذ الذي يتلاشى بعد ثوان من رشه بهدف وضع اشارة على مسافة العشر ياردات والتي يتعين على اللاعبين الوقوف عندها عند تنفيذ الركلات الحرة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)