قصة „عفاريت موروكومول“ اللواتي اشترين ملابس في 3 أيام ب8 ملايين سنتيم

 

كانتا ترتديان لباسا أنيقا وكانا يدخلان إلى المركب التجاري „موروكومول“، وهما منتشيان، ففي ظرف ثلاثة أيام بتمام والكمال، اقتنيا ما مجموعه 8 ملايين سنتيم، من ألبسة فاخرة وحاجيات أغلبها بأثمنة غالية.

كانا يؤديان مشترياتهما عبر شيك، بعد أن سرقاه من شخص إلتقياه على كورنيش عين الدياب، وطلبا منه أن يساعدهما على نقلهما إلى أقرب محطة للبنزين لأن سيارة إحداهما تعطلت بسبب نفاذ البنزين.

الأمر يتعلق الأمر بمهندسة في المعلوميات، أمر وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية عين السبع بالبيضاء باعتقالها واعتقال صديقتها، كما جاء في خبر تنشره يومية „الصباح“ . والتي أضافت أنهما أحيلتا على قاضي التحقيق الذي أمر بإيداعهما السجن، بعد أن تبين أنهما استعملتا دفتر شيك مسروق.

والغريب في القضية أن صاحب الشيك قال إنه لم يعرف الطريقة التي كيف سرقتا منه دفتر شيكاته، مع العلم أن عمر لقائه بهما لم يتجاوز عمر إيصالهما إلى محطة البنزين. أما كيف وصلت الشرطة إليهما، فالمسألة بسيطة، الكاميرا كشفت عن وجهي الفتاتين اللتين استعملتا دفتر شيكات، وبدوره صاحب دفتر الشيكات كشف عن المستور، فحينما طلب منه أن يؤدي فواتير بذمته، وهو يمسح بعينيه الكاميرا، أكد أنه يملك هاتف الفتاتين أو الجنيتين اللتين التقاهما في فترة سابقة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)