من الرغم أنه يصغرها بنحو 30 عاما عشيق مادونا الجزائري إبراهيم يطلبها للزواج في مركز للديانة اليهودية

 

يبدو أن ملكة البوب الأمريكية مادونا على استعداد للارتباط مرة جديدة، وهي تفكر في قبول عرض حبيبها الجزائري الذي طلب منها الزواج على الرغم من أنه يصغرها بنحو 30 عاما.

وذكرت صحيفة „الصن“ البريطانية أن الراقص الفرنسي من أصول جزائرية إبراهيم زيبات طلب من مادونا الزواج منه قبل بضعة أسابيع في مركز لديانة الكابالا اليهودية، ولكنها لم تجب على طلبه بعد.

ونقلت عن مصدر قوله إن مادونا „لا ترغب الاستعجال في القيام بأي شيء، فهي سعيدة مع إبراهيم على الرغم من أن أصدقاءها ليسوا متأكدين من أنها مستعدة للزواج مجددا“.

ومن المعلوم أن مادونا (53 عاما) على علاقة مع زيبات (24 عاما) منذ عام 2010.

يُذكر أن المغنية كانت تزوجت مرتين في السابق من الممثل شون بن، والمخرج البريطاني جاي ريتشي.

وكانت مادونا قالت بعد طلاقها من ريتشي عام 2008 إنها لا ترغب في الزواج مجددا، ولكنها عادت وقالت في مقابلة إنها ترغب في الوقوع في الحب.

وكانت علاقة مادونا بزيبات انتقلت الى مرحلة جدية بعدما التقت والدته في فرنسا، وصرحت والدة زيبات باتريسيا فيدال في أكثر من تصريح إعلامي أنها غير راضية عن علاقة ابنها بمادونا نظرا لفارق السن الكبير بينهما ولكون مادونا تتبع الديانة اليهودية. وأشارت تقارير إعلامية أن زيبات تشاجر مع والدته بسبب ذهابه إلى مركز طائفة الكابالا بشكل أسبوعي إلى جانب مادونا وأولادها.

في الصورة:مادونا وعشيقها ابراهيم الجزائري.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)