إقالة عامل سيدي بنور. بعد إهانته لوزير الدولة بدون حقيبة في حكومة بنكيران قائلا « هاد الكلب كيشبه لب

 

 

أعفي عامل سيدي بنور جلال الدين مريمي من مهامه، و جاء هذا الإعفاء على خلفية سبه وإهانته لاحد افراد الحكومة.
و كشفت مصادر ل« كود » أن عامل المدينة القادم من لفنيدق كان يرأس لجنة تقنية مخصصة لمحاربة الكلاب التائهة والضالة، فدخل العامل متأخرا، وانتبه الى كلب على مرأى من مكان الاجتماع، فقال « هاد الكلب كيشبه لباها »(عبد الله باها وزير الدولة بدون حقيبة).

الحاضرون، وفق مصادر مطلعة ل«كود »، ذهلوا مما سمعوه وأوضح بلاغ لوزير الداخلية اليوم الخميس٬ أنه تقرر إعفاء المعني بالأمر من مهامه كعامل على إقليم سيدي بنور بعد أن تأكد لمصالح وزارة الداخلية أنه « تفوه في حق عضو من أعضاء حكومة صاحب الجلالة ٬ نصره الله٬ بما يمس باعتبار وشرف هذا العضو ٬ الشيء الذي يشكل إخلالا بواجب التحفظ المفروض على موظفي وأعوان الدولة « .

وأضاف البلاغ أنه تم على إثر ذلك استدعاء جلال الدين مريمي اليوم الخميس إلى مقر وزارة الداخلية ٬ حيث تم عرض ملفه على المجلس التأديبي للبت في وضعيته الإدارية وفقا للمقتضيات القانونية ذات الصلة والجاري بها العمل في هذا الشأن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)