الخبر الجزائرية : المغرب أول مصدر للمخدرات نحو الجزائر

 

لاحظ تقرير أمريكي، اهتمام قوات الأمن الجزائرية ببحث علاقة “شبكات تهريب المخدرات مع تنظيمات إرهابية“، وصنفت الجزائر ضمن محور بلدان “العبور“، ويأتي القنب الهندي في مقدمة المواد المخدرة التي تعبر الأراضي الجزائرية “قادمة من المغرب“ ثم “الكوكايين“ القادم من أمريكا اللاتينية.
ٌ  كشف التقرير السنوي للولايات المتحدة حول تهريب المخدرات في العالم، أن الجزائر معنية بإنتاج المخدرات “لكن بكميات قليلة جدا“، واعتمد التقرير على تقارير جزائرية، تحدثت عن زراعة القنب الهندي بجنوب شرق البلد  وحول العاصمة، ولكن ليس بكميات كبيرة.
وجاء في التقرير الذي عرضت وكالة الأنباء الجزائرية، المقاطع الخاصة بالجزائر منه، أن  معاهدة متبادلة للمساعدة القانونية بين الجزائر والولايات المتحدة في أفريل 2010 “تنتظر التصديق من قبل مجلس الشيوخ الأمريكي“، قد تسهم في أداء المصالح المعنية بالجزائر في محاربة المخدرات.
ونقل التقرير الذي حمل توصيات من الرئيس الأمريكي باراك أوباما لدى تحويله للكونغرس الأمريكي، أن الحكومة الجزائرية “غالبا ما تستجيب لعروض التكوين والدعم التي قدمتها الولايات المتحدة لفائدة أعوان المصالح المعنية، وذلك من خلال تنظيم عدة دورات تكوينية ناجحة خلال السنة الماضية“.
وسجلت الوثيقة من جهة أخرى أن “الجزائر تعد بلد عبور، ولاسيما للحشيش في اتجاه أوروبا أكثـر منه مكانا لاستهلاك المخدرات“، وقد توزع التقرير على دول منتجة، وأخرى للعبور ودول تنتج أصنافا جديدة للمخدرات.
وأشارت كتابة الدولة إلى أن الجزء الأكبر من المخدرات التي تعبر الجزائر “يتكون من القنب الهندي القادم من المغرب والحشيش وكمية متزايدة من الكوكايين القادم من الدول الجنوب أمريكية“، كما لاحظت أن أغلبية هذه المخدرات تنقل عن طريق البحر نحو أوروبا، فيما يمر جزء آخر عن طريق التهريب برا إلى غاية الشرق الأوسط.
ووصف التقرير الحدود الجزائرية على مسافة ستة آلاف كلم بـ“العارية“، موضحا أن الأمر يتعلق “بحدود طويلة وعارية مع المغرب والصحراء الغربية وموريتانيا ومالي والنيجر وليبيا وتونس يكون من الصعب على قوات الأمن الجزائرية طرد وتوقيف المهربين“، وسجل أن “استهلاك المخدرات لا يعد عموما مشكلا كبيرا في الجزائر، رغم أنه يشهد نوعا من الارتفاع“.
ويطرح التقرير السنوي ظاهرة تزايد الطلب في الجزائر على “الكوكايين والهيروين“ من قبل مستهلكي المواد المخدرة، وقيّم التقرير العقوبات الواردة في القانون الجزائري بإيجابية “بين سنتين سجنا لتهمة استهلاك المخدرات و10 إلى 20 سنة لتهريب المخدرات أو المتاجرة بها“.
وأكد أن “الجزائر تتوفر على جهاز أمني هام وذي خبرة بالنظر للتجربة التي اكتسبها خلال حوالي عقدين من مكافحة الإرهاب“.

إليكم التعاليق التي رافقت هذا  المقال :

– said – hollande

le maroc et le plus grand producteure et exportateure de drogue dans le monde meme les midea hollandaise il sans parler de ca sur leur chaine de television est aussi tres dangereuse pour la sante des etres humain elle n’est pas comme celle qui ce vend en hollande par exemple

2 – lies – france
le rapport et bien detailler et correct il met l accent sur le premier producteur de hachiche au monde avec des frontieres fermer ont envahi de ce poison imaginer si les frontieres sont ouvete ils veulent le raprochement pour quoi faire

3 – رشيد – الاغواط
ليس المخدرات فقط بل كل المشاكل تاتي من المغرب و لا يجب فتح الحدود معهم وهذاالتقرير لن يزيدناإلا تشبثا لعدم فتح الحدود

4 – agadir maroc
chaque personne qui la consomne est responsable pour son acte…si cest vrai le maroc qui lexporte vers lalgerie pourquoi la majorité des marocains si je dis pas tt ne la consomme pas..alors, un peu de realisme…moi, suis marocain , je lai jamais consommer ni mes freres ni mes voisins,,ni aucun ami ni parents,,,qui la consomme au maroc, juste les délinquants de rue…alors, vous etes pas des bebes..

5 – سعيد – Algérie
و ماذا عن تهريب حبوب الهلوسة من الجزائر نحو دول الجوار. الجزائر هي اول دولة مصدرة لحبوب الهلوسة و القرقوبي الذي يعتبر أخطر من كل انواع المخدرات

6 – العباسي – الجزائر ارض الله
نريد فتح الحدود مع الجار العدو حتى لا تتكلم عنهم امريكا في تقاريرها و لا يظطرون لتهريب مخدراتهم بل يدخلونها بلا حسيب و لا رقيب

7 – DERE – spain
et ils disent Maghreb United !! La maghreb la united, le maroc ne cesse de nuir à notre pays, inchallah non seulement la fermeture des frontieres va poursuivre, mais aussi batir un Mure comme celui de berlin pour la freiner à leurs place

8 – marrouk – marrouk
te3tiou louladna l9ar9oubi ou 7na ne3tioukoum zatla bssa7etkoum

9 – Diskus des Aurès – Algérie-Montréal
لي صلة مع ناس „مثقفين“ و „مسلمين“ مرارك بموريال كندا، بالأول كانوا يأتون معي للمسجد لآداء الصلوات مع الجماعة، و ذات يوم إكتشفت أنهم يستهلكون المخدرات كل يوم بعد صلاة العشاء، بعد الأخد و الرد معهم، تكلم أحدهم و قال لي بأنها حلّلت من طرف أئمة في بلدهم و 80 % منهم يستهلكها كل يوم، صدق أو لا تصدق
نتعود بالله من البلد المخرب (المخزن)، بلد المخدرات و الشعودة و تموين الإرهاب
أنشري يا خبر بدون مقص

10 – علي – عنابة
شوف مدا يجري في الجامعة عندنا ثم تكلم على المغرب الدين يهربون المخدرات هم جزائريون بتواطؤ مع الجمارك

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)