الخلفي: قطاع الصحافة الإلكترونية تحقق بفضل الحرية وتقنينها سيفتح آفاقا جد واعدة

 

أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة،السيد مصطفى الخلفي،يوم السبت بالرباط،أن تقنين قطاع الصحافة الإلكترونية بالمغرب سيفتح آفاقا جد واعدة،مبرزا أن نجاح ونمو هذا القطاع تحققا بفضل الحرية السائدة،و“تقنينه لن يكون إلا تعزيزا لهذه الحرية“.

وأوضح السيد الخلفي،في كلمة افتتاح يوم دراسي نظمته وزارة الاتصال حول موضوع „الصحافة الإلكترونية المغربية“،أن من بين التحديات المطروحة في هذا المجال،وضع إطار قانوني ملائم للناشر والصحفي الإلكتروني يكرس ضمانات الحرية في إطار من المسؤولية،ويمكن من اعتماد سياسة طموحة لإطلاق برامج للتحديث والتطوير والتأهيل،بما يعزز تنافسية المغرب في المجال الرقمي سواء على المستوى الإقليمي أو العالمي.

وأبرز أهمية إدراج هذا القطاع ضمن استراتيجية المغرب الرقمي بما يوفر له شروط العمل الملائمة على المستوى التقني والتكنولوجي،وكذا اعتماد سياسات الدعم العمومي،بالإضافة إلى العمل على إرساء نظام ذاتي لأخلاقيات المهنة وحقوق الملكية الفكرية.

من جانبه،قال السيد يونس مجاهد،رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية،إن تطور الصحافة الإلكترونية هو نتاج لمناخ الحرية السائد بالمغرب،مشددا على ضرورة ممارسة حرية الصحافة وفق قواعد أخلاقيات المهنة.

ودعا رئيس الفيدرالية المغربية لناشري الصحف،السيد نور الدين مفتاح،بدوره،إلى تكثيف الجهود المبذولة لتأهيل قطاع الصحافة الإلكترونية بما يضمن أداء مهنيا جيدا واحترام أخلاقيات المهنة،حتى يستطيع هذا القطاع الاضطلاع بالدور المنوط به في المجتمع والتغلب على الإشكاليات المطروحة.

في الصورة:وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة،السيد مصطفى الخلفي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)