لهذا السبب عارض بنكيران نشر لائحة الجمعيات المستفيدة من دعم الدولة

 

في لقاء مع أحد الجرائد الإلكترونية عبر المعتقل السابق بسجون البوليزاريو و رئيس جمعية الحقيقة لضحايا سجون البوليزاريو، السيد محمد مولود الشويعر عن إستيائه و عدم رضاه عن السياسة التي تنهجها الدولة في دعم الجمعيات المغربية، حيث أشار السيد مولود أن عدد الجمعيات بمدينة العيون لوحدها يصل إلى أربعة ألاف جمعية على الأقل أغلبها حبر على ورق بمعنى آخر نصب و احتيال على الدولة، و قد أكد على أن الجمعية التي أسسها منذ ثماني سنوات لم تدعمها الدولة ولو بدرهم واحد رغم أنها تمارس نشاطات و في أمس الحاجة لدعم الدولة، كما أشار السيد مولود الشويعر أن هناك جمعيات أنشئت فقط لأجل الإستفادة من دعم الدولة.

ظاهرة الجمعيات الأشباح منتشرة في جنوب المغرب خصوصا في مدينتي العيون و بوجدور حيث أن بعض الأشخاص يجدون تكوين جمعية مشروع مربح جدا نظرا للمال الذي تصرفه الدولة على هذا المجال في الصحراء المغربية، ففي مدينة بوجدور لوحدها نجد أن بعض الأشخاص منهم من أسس أكثر من أربع جمعيات كلها حبر على ورق إستفاد من خلالها من الدعم الذي تمنحه الدولة للجمعيات بالأقاليم الصحراوية و كذالك من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، عصابات متورطة في هاته الأعمال تتكون من موظفين في عمالة بوجدور و سماسرة و رجال سلطة كل يعمل في حدود تخصصه من أجل إنشاء جمعيات وهمية للإستفادة من دعم الدولة.

إن كشف لائحة الجمعيات المستفيدة من دعم الدولة سيكشف عن أموال طائلة تصرف بالصحراء المغربية لا يستفيد منها سوى مؤسسي هاته الجمعيات و موظفي الدولة الذين يسهلون الإجراأت القانونية لهؤلاء الناس مقابل حصص يتفقون عليها تحت الطاولة، و قد يكون سببا في إندلاع حرب إعلامية أكثر ضراوة من التي قامت بعد الكشف عن لائحة المستفيدين من رخص النقل من طرف وزارة النقل و التجهيز.

إلى متى ستبقى هاته الجمعيات غير معروفة و من المستفيد من عدم نشر أسمائها؟ سؤال يبقى مطروحا على سي بنكيران الذي صرح في لقاء صحفي أن من هو سليم و قانوني لا يخشى أن يعرفه الناس ونعدكم بنشر أسماء الجمعيات و من يرأسها على مستوى مدينة بوجدور فور الإنتهاء من إعدادها كي يتضح للناس أن المستفيدين من دعم الدولة للجمعيات بالمدينة لا يتجاوز العشرين رغم أن هناك مئات الجمعيات التي أنشأت على مرور السنوات السابقة و كي نثبت للرأي العام أن هناك عصابة تعد على رؤوس الأصابع تتخصص في النصب على الدولة من خلال جمعيات ليست سوى حبر على ورق.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)