حوار مع المحكومين بالإعدام أو حين يتكلم الأموات ، قصة أنجح برنامج تلفزيوني يشاهده الملايير .

 

في برنامج تريد تقليده أغلب القنوات الناجحة عالميا ، تذيع القناة الصينية برنامجا للعبرة ، حيث يحد من الجريمة المتفشية في بلد يعتبر الأكثر كثافة سكانية في العالم .

وتعتمد فكرة البرنامج على إجراء حوار مع محكوم بالإعدام قبل تنفيذ الحكم عليه بأربعة وعشرين ساعة ، ويبدي من خلال البرنامج ندمه الشديد على جريمته التي يحاكم على ذمتها .

وينتظر الملايير من الصينيين مساء الأحد بفارغ الصبر حتى تتاح لهم مشاهدة حلقة جديدة ومحكوم جديد بالإعدام ، والبرنامج من إعداد مذيعة صارت أشهر من نار على علم بفضل هذا البرنامج وتحمل إسم : دينك يو .

وفكرة البرنامج تجعل أي مجرم يفكر ألف مرة قبل أن يقترف جريمته ، وقد أكدت دراسة صينية أنها مجدية مائة في المائة .

و تقول “ Ding Yu  ” مقدمة البرنامج أنها شعرت للحظة بالعطف نحو هؤلاء المجرمون الا انها شعرت السعادة عند سماعهم كلهم يرددون ذات الجملة ” أنهم يشعرون بالسعادة والراحة من أتاحة الفرصة لهم بابداء ندمهم وتقديم اعتذارهم للضحايا و ذويهم قبل ان يعدموا بساعات قليلة .”

واحد من أشهر لقاءات البرنامج وأستضاف فيه مجرم قام بسرقة و قتل جد وجدة صديقته ، وطلبت منه المذيعة رسالة أخيرة الى خليلته فقال لها ” لا ترتبطى فى المستقبل بمن هو على شاكلتى ” ونعم النصيحة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)