بعد حرمانه من المساجد والترخيص له.مداخلة „نهاري“ من وجدة تُسمع في أكادير مباشرة عبر الهاتف (فيديو)

من شدة التضييق الذي نهجته وزارة التوفيق للشؤون الاسلامية التي تشرف على الحقل الديني بمساجد المملكة في حق الداعية عبد الله نهاري لإسكات صوته الذي يصدح بالحق على منبر رسول الله

هذا الخناق والتضييق للداعية ما زاده إلا شعبية وتوسعا وحبا في قلوب المغاربة

الداعية عبد الله نهاري ممنوع من الإمامة والخطابة بالمساجد لأكثر من سنة والمجالس العلمية والمندوبيات الجهوية لوزارة الاوقاف مسجل عندها إسم محظور لا يُرخص له

ولكن شعبيته واسعة داخل المغرب وخارجه تتهافت عليه جمعيات لاستدعائه لالقاء محاظراته ودروسه في مقراتها وبيوت المواطنيين مفتوحة في وجهه هذا ما حصل مؤخرا بجنوب المملكة والشعبية الكبيرة والحفاوة التي حظي بها

لكن نحن في زمن العولمة وتكنولوجيا الاعلام والاتصال التي لن تقدر عليها وزارة التوفيق لحرمانه من التواصل لاسماع صوته

هذا ما حصل يوم الثلاثاء (13 مارس) حيث نظمت منظمة التجديد الطلابي بكلية الشريعة بآيت ملول أكادير وفقة تضامنية مع الشعب السوري التي شاركها عبد الله نهاري بطلب منها مداخلته على الهواء مباشرة منتقدا صمت الانظمة العربية في حق الشعب السوري الذي يُباد يوميا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)