نجم اليوتيوب الأمريكي الصغير“ كينان كاهيل“ ينقل „العيون عينيا“ المغربية إلى العالمية(فيديو)

حقق مقطع فيديو أطلقه، أخيراً، نجم اليوتيوب الأمريكي الصغير كينان كاهيل، يردد فيه كلمات أغنية مغربية قديمة وشهيرة تمجّد الصحراء، نجاحاً باهراً، حيث شاهده أكثر من 600 ألف شخص في بضعة أيام قليلة. ما جعل هذا المقطع يتبوأ المراتب الأولى ضمن قائمة الفيديوهات الأكثر مشاهدة في العالم، إلى جانب أعمال فنية أخرى له حظيت بمتابعة جماهيرية غير مسبوقة، حيث تابع أكثر من 70 مليون شخص في العالم إنتاجات كاهيل على حسابه في اليوتيوب فقط، دون احتساب المشاهدات المرئية في مواقع أخرى.


وأعاد كاهيل (15 عاماً) الذي يعاني من مرض نادر أعاق نمو جسده منذ أن كان لديه 8 سنوات، نشر الأغنية المغربية „العيون عينيا“ وغيرها من الأغاني المشهورة في العالم بتوزيع ولحن غربي جديدين، بهدف جمع الأموال التي تتيح له متابعة التكاليف الباهظة لعلاج مرضه.

„العيون عينيا.. الساقية الحمرا ليا“

وتعد أغنية „العيون عينيا.. الساقية الحمرا ليا“، وهما مدينتان تقعان في الصحراء المغربية، من الأغاني الوطنية الحماسية الخالدة في تاريخ السجل الغنائي في البلاد، وقد أدتها مجموعة „جيل جيلالة“ الشعبية في سنوات السبعينات من القرن الماضي، بهدف تعبئة الشعب المغربي للمشاركة في المسيرة الخضراء السلمية إلى أقاليم الصحراء، التي أعلنها الملك الراحل الحسن الثاني من أجل تحريرها من المحتل الإسباني دون إسالة نقطة دم واحدة.

وظهر الناشط الأمريكي على اليوتيوب لأداء هذه الأغنية المغربية بقميص أحمر ونجمة خماسية خضراء يرمزان إلى العلم الوطني، وعليه رسم خريطة المغرب كاملة.

وبدا كاهيل داخل غرفة نومه، التي لا يفارقها كثيراً بسبب مرضه، متابعاً لأداء الأغنية بترديد كلماتها وهو يساير بحركاته اللافتة اللحن الغربي الجديد للأغنية لمنحها طابعاً عالمياً.

وفي سياق متصل، أعلن مسؤولو شركة „هافيت“ التي أشرفت على تصوير مقطع الفيديو كليب، عن التفكير في مدى إمكانية تنظيم جولة مستقبلاً للشاب الأمريكي الملقّب بنجم التقليد في بعض المدن المغربية لترويج عمله الجديد.

واعتبر مغني الراب الشيخ سار أنه بالرغم من الطابع التجاري والإنساني في نفس الوقت لمبادرة كينان كاهيل، فإن فكرته تتسم بالذكاء. وتابع أن الفكرة تضرب عصفورين بحجر واحد، أولاً استفادة نجم تلفزة الواقع الأمريكي كاهيل من الأموال التي يحصل عليها من خلال تعاقداته مع الشركات التي تأتي إلى غرفة نومه لتصور إنتاجاته على اليوتيوب، وثانياً ما تحققه تلك الأغاني من عودة إلى الساحة والعالمية مثل ما حدث مع أغنية „العيون عينيا“.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)