وجدة تهتز على وقع جريمة قتل بشعة نفذها شاب في حق شقيقتيه

 

وجدة في 27 مارس 2012، اهتزت ساكنة مدينة وجدة أمس الإثنين على وقع جريمة قتل مروعة راحت ضحيتها أختان تبلغان قيد حياتهما من العمر: 20 سنة و الأخرى 33 سنة، من طرف شقيقهما البالغ من العمر 27 سنة.

و مباشرة بعد علمها بالجريمة، أجرت الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن وجدة تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالمدينة في موضوع إقدام الشاب  على قتل شقيقتيه.

و حسب معلومات أولية عن الجريمة، أقدم الجاني بعد زوال يوم الاثنين 26 مارس 2012،  على توجيه طعنات قاتلة بواسطة سلاح ابيض لشقيقتيه داخل مسكن العائلة، ، مستغلا غياب والديه من المنزل. و قد انتقل إلى عين مكان الجريمة كل من  نائب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بوجدة ورؤساء المصالح الأمنية وخبراء في الشرطة العلمية و التقنية، حيث تم إجراء التحقيقات الاولية حول النازلة، والتي أظهرت أن الجثتين تحملان إصابات حادة في أنحاء متعددة من الجسد بسبب مقاومتهما للجاني.

هذا و قامت المصالح الامنية بحجز السلاح الابيض المستخدم في الجريمة البشعة وتم اعتقال صاحب الجريمة شقيق الضحيتين، من أجل البحث و التحقيق معه أسباب تنفيذه للجريمة..

1 تعليق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)