استطلاع رأي: عوانس يستوضحن الزمزمي،، وعزاب في انتظار الفتوى

بقلم: الحسين ساشا

على خلفية فتوى العادة السرية التي أصدرها الشيخ الزمزمي مؤخراً، لحل أزمة العازبات والعوانس والمطلقات بالمغرب.. إناث يسألـن،، وذكور ينتظرون بدورهم فتوى أو وصفة من الشيخ المفتـي.!!
– مطلقة تسأل وتقول هل يجوز شرعا أن أستبدل الجزر بالموز لأن بكرتي رهيفة وحساسة لا تتحمل الأجسام الخشنـة.؟
– عانس تسأل وتقول ما هو نوع القنينة التي يجوز استعمالها هل قنينة زجاج أم قنينة بلاستيك وشكرا.؟
– أرملة تقول أنا امرأة طويلة وسمينة بحثت في كل أسواق الخضر، ولم أجد الجزر الذي يناسب بنيتي البدينة لكي يلبي حاجتي، فهل يمكنني استعمال الفگوس بدل الجزر ياشيخ.؟ أرجوك أن تجتهد أكثـر لتجد لي الوصفة المناسبة لبنيتي الضخمـة، في انتظار ردك.
– طالبة جامعية تسأل وتقول أنا أقطن بالحي الجامعي، ومنذ صدور فتواك يا شيخنا، وطباخ مطعم الحي الجامعي لم يعد يطلب سوى الجزر المحكوك، بسبب تعرضه للسطو والخطف قبل وصوله إلى المطبخ. فهل لي أن استبدله باللّفت الأبيض، ما دام الكل يعد خضروات، لأنني بعيدة عن سـوق الخضـر.؟
– فتاة تسأل هل يد المهراز أو المهراس المشار إليه في الفتوى، معدني أم خشبي، وضّح لنا أكثر وشكرا لشيخنا الجليـل الذي يهتم بالمرأة ومعاناتـها.. كما يتساءل العزاب بدورهـم:
– مطلّق يسأل الشيخ ويقول ماذا عن الرجال المطلّقون والعزاب، ومتى ستصدر الفتوى بشأنهـم.؟
– رجل محسن يسأل كذلك ويقول هل يجوز إنشاء جمعية خيرية لمساعدة المناطق الفقيرة، وتكوين دورات تطبيقية وتحسيسية للعازبات في هذا الشـأن.؟
أما أنا فأقول: والله لم أعد أدري هل تفتي أم تستهزئ بالمواطنين ياشيخ.؟ لأن ما لا يستند للكتاب والسنة فهو استهزاء، فما سمعناه منك لا وجود له في الكتب السماوية الأربعـة، ولا في الأحاديث الصحيحة، ولا حتى في غيرها، فمن أين أتيت به إذن.؟ بالله عليك يارجل، أوليس في جعبتك ما تفيد به بلدك الذي يسير نحو التقهقر بمثل هذه المسائل التافهة، سوى الحديث عن الشذوذ الجنسي والغرائز الحيوانية التي جعلتها من أولويات رسالتك الفقهية، لتتحدث عنها من حين للأخر، مع أنها تُعد جزءاً من الحياة وليست الحياة كلها، لتمنحها هذه الأهمية البالغـة.؟
لقد أسأت بفتاواك للدّين وللمغاربة يا شيخ سامحك الله. فمن فتوى إجازة ممارسة الجنس على الجثث، إلى فتوى إجازة إرضــاع الموظفــة لزميلها في العمــل، إلى فتوى ممارسة العادة السرية لاستفراغ الطاقة المنوية عبر استعمال الجزر، والقنينات، ويد المهراس.. وقد صدق من قال: الرجل إذا كبرت لحيته نقس عقلـه. والقصد بالسن وليس اللحيـة. لأنه من الغباء إصدار فتاوى مثل هذه، دون استحضار الجانب الطبي لأن الأعضاء التناسلية البشرية حساسة، وإفتاء بوضع الأجسام الغريبة داخل الجهاز التناسلي بدون تعقيم، أمر خطير على المرأة ويتسبب ذلك في تكوين أمراض مثل السرطان والعقم، والدين الإسلامي يتماشى مع العلم، ومع ما يتقبله العقل والمنطق، وليس مع الهذيان والتخاريف الجاهلية الجاهلـة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)