إنفجار الانبوب الضخم والمزود الرئيسي لمدن الشرق

فيضانات بدون أمطار إجتاحت السوق الاسبوعي بمدينة العيون الشرقية للمرة الثالثة على التوالي على إثر إنفجار الانبوب الضخم للماء الصالح للشرب والمزود الرئيسي لمدن الشرق تاوريرت العيون سيدي ملوك وجدة والنواحي

حيث تفاجأ رواد السوق الاسبوعي والباعة على بغتة دون سابق إنذار بكمية هائلة من المياه وسيول جارفة التي خلفها إنفجار الانبوب وجرفت كل ما كان في الطريق

وعلى خلفية هذه الكارثة تضرر الباعة بشكل كبير وتكبدوا خسائر مالية هامة وألقوا سخطهم على السلطات التي لم تضع لهذه الكارثة التي تصادفهم لثالث مرة على التوالي

كما تشير الصور التي أفادنا بها الزميل زكرياء الناجي مدير موقع شبكة العيون 24 الاخبارية الذي قام بتغطية هذه الكارثة

والسبب يرجع إلى المقاولة المصرية التي تكلفت بالمشروع وعدم إتقانها في العمل ومراقبتها من قبل مسؤولينا

وللذكر فإن محطة تصفية المياه مشرع حمادي حديثة النشأ فقد دشنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بتاريخ 3/07/2007 ومنذ ذالك التاريخ ونزيف الانبوب مستمر من بداية جلب مياه السد مرورا الى المحطة للتصفية المتواجدة قرب الملتقى الطرقي تاوريرت الناظور وجدة الى المناطق المجاورة للمدن المستفيدة من هذا المشروع الضخم

وللاسف كميات كبيرة من المياه تضيع على مدار الساعة أمام مرأى ومسمع مسؤولينا

إلى متى يستمر هذا النزيف ؟

 

 

 

 

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)