قرار من وزارة التوفيق بمنع الداعية عبد الله نهاري من إلقاء دروسه بالمساجد

توصلت هبة بريس بمكالمة من أحد المقربين للداعية الشيخ عبد الله نهاري أنه تم إستدعائه يوم الاثنين من قبل مندوبية وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية بوجدة لإبلاغه بقرار التوقيف عن إلقاء الدروس بالمساجد

وعلى خلفية هذا القرار في حق الداعية لمنعه من التواصل مع عُمار بيت الله خرج رواد مسجد القدس في وقفة إحتجاجية مستنكرين لهذا القرار الذي اعتبروه جائرا في حق عبد الله نهاري

واتجه المحتجون مشيا على الاقدام حوالي 600 متر قبالة جامعة محمد الاول بحي القدس وبالقرب من الحي الذي يقطنه رئيس المجلس العلمي بوجدة السيد مصطفى بن حمزة لايصال الرسالة

وقرر رواد المساجد بوجدة ومُحبي الداعية بتنظيم وقفتين احتجاجيتين الاولى يوم الجمعة على الساعة 10.30 صباحا أمام المندوبية لاتخاذها هذا القرار الظالم والثانية أمام المقر الجهوي لحزب العدالة والتنمية الحاكم

وللذكر فإن وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية بتاريخ 15/4/2011 سبق وأن إتخدت قرار منعه من خطب الجمعة

ومنذ تاريخ المنع للداعية من الخطابة على المنبر وشعبية الداعية نهاري في تزايد حيث أصبح الاقبال على الاشرطة التي يبثها على اليوتوب ويزود بها موقع هبة بريس أصبحت تعرف عدد المشاهدات التي فاقت المليون مشاهدة

وتتسأل فعاليات المجتمع المدني من يُحارب هل الفساد والمفدسدين العلمانيين أم الدعاة المخلصين؟

عن هبة بريس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)