الشيخ نهاري للتوفيق: „بيننا و بينك الله عز و جل“‏ ـ فيديو مؤثر ـ

لا أظن أن أحمد توفيق قد سمع كلاما يحرم عنه المنام مثلما سمعه من الشيخ عبد الله النهاري الذي وجه إليه كلمات لن ينساها مهما عاش و مهما خلد في منصبه على رأس وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية، لم نسمع قط وزيرا للشؤون الإسلامية في بلد إسلامي طرد موظفا من عمله لمجرد قوله كلمة حق، نحن المغاربة دائما السباقون لمثل هاته التفاهات، فبعد طرد رجلي الوقاية المدنية من عملهما لمجرد حضورهما درسا ألقاه الشيخ النهاري بمدينة بوجدور هاهي وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية تعيد الكرة بطردها الشيخ عبد الله النهاري نفسه و مازاد الطين بلة هو الكلام الجارح الذي وجهه أحمد توفيق للشيخ و قوله أن عبد الله النهاري مفتون بالأنترنيت.

„إسمع يا توفيق، و بيني و بينك رب العزة، يوم القيامة حيث تغيب الألقاب و يحشر الناس بين يدي الله…“ هكذا أجاب الشيخ عبد الله النهاري عن قرار طرده من طرف السيد أحمد توفيق وزير الأوقاف و الشؤون الإسلامية، بعدها نفى الشيخ سعيه وراء الشهرة من وراء الأنترنيت مضيفا أنه لا يحسن حتى استخدامها. فلماذا لم يتدخل السيد أحمد توفيق ليشطب عن جمعية الزمزمي المفتون بالفتوى الجنسية؟ بالله عليك يا توفيق أيهما مفتون بالأنترنيت الشيخ عبد الله النهاري أم عبد الباري الزمزمي الذي تدعم الدولة جمعيته؟

يوم بعد يوم نكتشف الجديد ثم الجديد في دولة إسلامية أنجبت من علماء الدين ما يجعلنا نفتخر بمغربيتنا أمام دول العالم و لولا أمثال هذا الوزير لكان حالنا أفضل بكثير، لا أدري إن كانت وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية تريد أن تضع لنا دينا إسلاميا على هواها أم أنها مازالت تخشى من المواطنين من هم أقرب إلى الله؟ قد قالها الشيخ و سأكررها لك يا أحمد يا توفيق :“ بيننا و بينكم الله عز و جل يوم لا تنفع لا وزارة و لا قرارات سامية“.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)