الثلاثاء 14 فبراير 2017 - 11:41 مساءً

على طريقة “افلام الأكشن” طفل ينجو من “اختطافه” تحت تأثير “المُخدّر”بأولادستوت ضواحي زايو

زايوبريس.كوم/ عبد الله شعبان

تعرض طفل صغير يبلغ من العمر 12 سنة،يوم الاثنين 13 فبراير الجاري، في دوار أولاد البوريمي التابع للنفوذ الترابي لجماعة أولاد ستوت، للاختطاف والتخدير من طرف شخص مجهول، والذي فر نحو وجهة مجهولة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الطفل كان متوجها في منتصف نهار نفس اليوم للمدرسة كعادته ليتفاجئ بمباختته من طرف بشخص مجهول من الخلف حيث قام بتخديره بمادة مخدرة و أغمي عليه في الحال و بقي مرميا في مكان خالي لأزيد من ثلاثة ساعات حتى استوعب وعيه وعاد إلى منزل عائلته بنفس الدوار في حالة هيستيرية  ليخخبرهم بما وقع له ليثم نقله لمركز الدرك الملي بزايو قصد الابلاغ عن ماوقع لابنهم ومباشرة تم نقل الطفل للمستشفى لاجراء له فحوصات طبية للاطمئنان على حالته الصحية حيث اثبتت الفحوصات على سلامة صحته وعدم تعرضه لأي تعنيف يذكر بمختلف أنحاء جسمه ليبقى السؤال الذي ترك عائلة الطفل في حيرة لماذا قام هؤلاء المجهولون بتخذير الطفل وتركه مرميا في الخلاء…

تفاصيل ساخنة ، بطلها الطفل الناجي من محاولة اختطاف فاشلة ، حيث تم تخديره بسائل مخدر ليسهل عليهم عملية الاختطاف ، إلا أن العناية الإلهية حالت دون لك، حيث وقع ما وقع ، ليفقد الوعي على إثرها لساعات ويعود لمنزل عائلته سالما .

وقد ناشد والد الطفل من خلال تصريح له لموقع “لزايوبريس” السلطات المحلية والدرك الملكي على ضرورة تكثيف الدوريات الأمنية بمختلف الدواوير والمدارس التابعة لجماعة اولاد ستوت حتى لا يتكرر سيناريو  وفيلم الأكشن الذي كان بطله ابنه البريء..

zaiopress.com

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات




Optionally add an image (JPEG only)