هاجموها في منزلها وهي تسمع قسطا من الذكر الحكيم في انتظار صلاة الفجر:قصة اغتصاب جماعي لكفيفة نواحي القنيطرة

هاجم ثلاث شبان بمركز عرباوة وبالضبط بدوار „كتامة“ نواحي مدينة القنيطرة، منزل امرأة كفيفة يتجاوز سنها السبعين سنة وتعيش وحيدة في منزلها ، قبل أن يعمدوا إلى اغتصابها بالتناوب رغم استعطافها لهم.

 

يومية „الأحداث المغربية“، التي أوردت الخبر قالت إن الضحية المسماة „فاطمة“، استيقظت يوم الحادث كعادتها قبل أن يرن منبه ساعتها، فشغلت مذياعها كالعادة وبدأت تسمح قسطا من الذكر الحكيم في انتظار صلاة الفجر، وفي لحظة تسلل إلى منزلها أشخاص تفوح منهم رائحة المشروبات الكحولية، حيث هددها أحدهم بسكين ووضعه على رقبتها وخاطب أحد زملائه „عاندبحها“، قبل أن تدله فاطمة غلى مبلغ 1500 درهم كان مخبأ تحت وسادتها.

 

وبعد سرقة المبلغ ـ تشير اليومية ـ عمد أحد المتهمين إلى إمساك فم المكفوفة، ليعتدوا عليها حيث هتكوا عرضها بالتناوب، وبعد أن أشبعوا رغباتهم، غادروا المكان بدم بارد، وتركوها وهي تجهش بالبكاء بعدما هددوها بالانتقام منها إن هي بلغت عنهم.

 

اليومية نفسها أضافت أن عناصر الدرك الملكي استطاع الإلقاء القبض على المتهمين صباح أول أمس الاثنين، بتهمة اغتصاب كفيفة في السبعينيات من العمر، كما ترك هذا الحادث نوعا من الأسى ة والحزن على جميع من يعرف فاطمة خاصة وأنها امرأة تتميز بدماثة أخلاقها ولها سمعة طيبة وتعيش على إتاوات المحسنين.

هذا وتبنت جمعية „شمل للأسرة والمرأة“ ملفها حيث تقدم لها الدعم القانوني والنفسي والاجتماعي، تحت نفقة أبناء الدوار المحسنين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)