الداعية عبد الله نهاري يعود لمسجد التوابين بــوجـدة

 فاجأ السيد عبد الله النهاري الرأي العام المحلي بإلقاء درسه الوعظي المعتاد اليوم الجمعة بمسجد التوابين.

ففي الوقت الذي تجمهر مجموعة من محبي عبد الله نهاري أمام المندوبية الجهوية للشؤون الإسلامية ، مرددين شعارات حماسية وقوية ضد المندوب، ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق ومن جملتها:

التوفيق ياجبان النهاري لايهان

ـ الشعب يريد عميد الدعاة

ـ النهاري ياشديد وعظك يكسر الحديد …

كما رددوا شعارات قوية ضد الصمت الرسمي للحكومة نظرا للصلاحيات الواسعة لرئيس الحكومة ، وخصوصا أن الشيخ النهاري يعد من الدعاة المعتدلين المؤمنين بالثوابت الوطنية، وفي مقدمتها الملكية وإمارة المؤمنين والوحدة الترابية.

كما أنه يدافع بشراسة عن المذهب المالكي الأشعري ،وعن التدرج في الإصلاحات لأن الفساد لم يأتي مرة واحدة …كما جاء على لسان جمعية شباب من أجل التغيير التي كانت حاضرة في هذا اللقاء لإيمانها أن هذا المنع لاينسجم مع مقتضيات الدستور ولكون فضيلة الشيخ لايحسب على جناح المتنطعين والراديكاليين ، فهو ينوه عندما يرى مايينسجم ومصلحة المواطنيين فإنه في المقابل كذلك يعبر في إطار القانون عندما يرى أي مستجد يهدد الأمة .. في إطار حرية التعبير …

وحري بالذكر أن الوقفة سجلت حضورا أمنيا كبيرا ومكثفا حيث تم منع المتظاهرين من الوصول إلى باب مقر المندوبية الجهوية للشؤون الإسلامية ، كما تم إخبار المتظاهرين بعدم وجود المندوب .

لكن المفاجأة السارة التي تلقاها المتظاهرين عندما تحركت الهواتف بقوة تتمثل في كون عميد الدعاة المغاربة بصدد إلقاء درسه الوعظي المعتاد بمسجد التوابين فتوجه كل المتظاهرين صوب مسجد التوابين في فرحة غامرة لحضور درس الداعية عبد الله نهاري

ومن جهة أخرى وحسب مصادرنا فإن الشيخ نهاري لازال ممنوع من السفر إلى الخارج إلى حظ اللحظة لأسباب ذكر بعظها في حواره مع هبة بريس…

وهذا وسنوافيكم بباقي المستجدات بكل تفاصيلها في الساعات القادمة

في الصورة عبد  الله النهاري

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)