رضيعة تبهر بموهبتها الجميع وتمارس الغطس دون أجهزة تنفس

أبهرت الرضيعة البريطانية „روزانا أوجدين“ التي لا يتجاوز عمرها سنتان ،جل المتتبعين وخاصة طاقمها الطبي ،حيث أنها تستطيع السباحة والغطس في الماء بشكل مذهل دون استعمال أجهزة تنفس، أو أدوات مساعدة للأطفال.

وقد كانت الطفلة روزانا خضعت لجراحة قلب مفتوح عندما كان عمرها 6 أسابيع، وأخبر الأطباء والديها أن النشاط البدني يمكن أن يساعدها في التعافي، وهو ما شجعهما على تعليمها السباحة بعد 10 أسابيع من العملية ليكتشفا أن لديهما „طفلا مائيا“ كما نجحت الطفلة التي اجتازت اختبار 15 مترا، لتثبت أنها قادرة على السباحة دون ارتداء شارات في اليد كغيرها من أقرانها ،بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وفي الشهر الماضي نجحت أيضا في أن تحرز لقب أصغر سباح في سباق خيري لصالح مؤسسة القلب البريطانية لتفوز بألف إسترليني لاجتيازها 100 متر سباحة على مراحل.

هذا وقد انضمت الطفلة مؤخرا إلى نادي سباحة ميني مارلين تشولي الذي تبدأ فيه عضوية السباحة من سن 6 أعوام، ووصف المدرب ماري باركينسون الطفلة روزانا بقوله: „إنها تشبه السمكة الصغيرة.. أن تعوم في سن عامين هذا حتما أمر مذهل“

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)