زوجة نائب رئيس وزراء إنجلترا تتقاضى 600 مليون سنويا من المكتب الشريف للفوسفاط

فجرت الصحيفة البريطانية „الدايلي مايل“ فضيحة في وجه نائب رئيس الوزراء البريطاني، نيك كليغ، بعد أن كشفت أن زوجته المحامية من أصل إسباني، ميريام غونزاليس كليغ، تتقاضى من مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تعويضا سنويا يصل إلى 500 ألف أورو (حوالي 600 مليون سنتيم) نظير الاستشارة القانونية التي تقدمها للمؤسسة العمومية المغربية.

وربطت الصحيفة بين „الخدمات القانونية“ التي تقدمها زوجة المسؤول الإنجليزي وما أسمته بـ“استغلال الفوسفاط في الصحراء ووضعية حقوق الإنسان“. وأضافت الصحيفة أن زوجة نائب رئيس الوزراء تشتغل لفائدة مكتب المحاماة الدولي (Dechert) وتتقاضى من المكتب الشريف للفوسفاط مبلغ 400 أورو (حوالي 4500 درهم) في الساعة من أجل تقديم الاستشارة القانونية والدفاع عن مصالح المكتب الشريف للفوسفاط لدى الاتحاد الأوربي.

وأوردت الصحفية أن نائب رئيس الوزراء البريطاني صرح فقط بمداخيله لدى مصلحة الضرائب، في حين تفادى التصريح بالمداخيل الخاصة بزوجته، وقالت „الدايلي مايل“ إن „نيك كليغ“ صرح بأن مداخيله „قارة“ وتتكون فقط من أجره كنائب لرئيس الوزراء وتصل إلى 134.565 أورو، غير أن الجريدة علقت ساخرة بأن مداخيل زوجته تفوق مداخيله بأربع مرات.

رابط مقال „الدايلي مايل“

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)