اختطاف طالبة من أمام باب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمرتيل

عرفت مدينة مرتيل زوال أمس الاثنين، حالة اختطاف لطالبة تسمى“ فاطمة “ تقطن بمدينة تطوان، وتتابع دراستها بمسلك آداب عربي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمرتيل، من طرف مجهولين يستقلون سيارة من الحجم الكبير سوداء اللون.
وحسب بيان أصدره مرصد الشمال لحقوق الإنسان، فإن المعلومات التي أفادت بها مرافقة الطالبة المختطفة، أنها بينما كانت تهم بالخروج من باب المكتبة الجامعية قصد تمكين صديقتها المختطفة من نسخ للدروس الخاصة بالفصل الثاني، بعدما اتفقتا على الافتراق كل في وجهته، حيث تقطن الطالبة الشاهدة بمدينة مرتيل والمختطفة بمدينة تطوان، لاحظت أن سيارة سوداء اللون من الحجم الكبير خرجت من احد الأزقة الذي لم يتم ترصيفه بعد المجاور للكلية. وقام أحد الأشخاص بفتح الباب الجانبي وجر الفتاة من شعرها إلى داخل السيارة والهروب في اتجاه مدينة تطوان.
الشاهدة، حسب المعلومات التي أدلت بها للمرصد، تعاني من حالة نفسية متدهورة، أكدت أن المختطفة لا تعرف عنها أي بيانات أخرى باستثناء اسمها الشخصي ويتابعان دراستها معا بنفس المسلك.
ولحد الساعة، لم تصدر المصالح الأمنية أية معلومات عن هذا الحادث، فقد علمت زايوبريس أن جل المصالح المختصة تتابع حادث الاختطاف باهتمام كبير.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)