مقتل الممثلة ميناكشى ثابار وقطع رأسها

اختطف اثنان من الممثلين الهنود ممثلة شركة „بولى وود“ الهندية الشهيرة، ميناكشى ثابار، التى ظهرت فى فيلم الرعب الهندى „404“، ثم قاما بقتلها فى المكان الذى صورت فيه آخر أفلامها.
وذكرت صحيفة (الديلى تيلجراف) أن الممثلين الهنديين، أمت جيسوال وبريتى سورين، اختطفا ثابار بعد أن سمعاها تتحدث عن ثروة عائلتها والعقارات التى تمتلكها أسرتها فى „ديهرا دون“ من أجل ابتزاز العائلة.
وقال أحد رجال الشرطة الهندية، إن المختطفين دعيا ثابار إلى رحلة إلى مدينة „جوراخبور“ بالقرب من الحدود الهندية-النيبالية، وهناك احتجزاها كرهينة ثم طالبا والديها، بدفع مبلغ نظير إطلاق سراحها، كما هددا والدتها بأنهم سوف يرغمون ابنتها على المشاركة فى أفلام غير أخلاقية فى حال عدم دفع المبلغ.
وقامت والدة ثابار بسحب 60 ألف روبية من حساب ابنتها البنكى لدفع المبلغ المطلوب، ولكن الخاطفين قاما بخنق الممثلة الهندية فى أحد الفنادق، ثم فصلا رأسها عن جسدها وألقياها داخل حقيبة من إحدى الحافلات، ودفنا الجثة وسافرا إلى مومباى، وعثرت الشرطة على جسد ثابار فى خزان للمياه، ثم تمكنت من تحديد مكان أمت جيسوال وبريتى سورين عن طريق رقمى هاتفيهما الخلويين الذين كانا مسجلين على شريحة هاتف ثابار، واعترفا بعد القبض عليهما بتفاصيل الجريمة المثيرة


.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)