تسجيل 2400 مخالفة بناء خلال سنة 2011 ببلدية الناظور و المسؤولون عاجزون عن مواجهة الزحف غير المسبوق للبناء الفوضوي


أفاد تقريرين لبلدية الناظور و وكالة تنمية مارشيكا أن مجموع مخالفات التعمير التي تم رصدها خلال سنة 2011 داخل بلدية الناظور بما في ذلك المنطقة التابعة لوكالة مارشيكا قد بلغت 2400 مخالفة, و هو رقم قياسي لم يسبق تسجيله من قبل يرتفع بأكثر من ثماني مرات عن المستوى الذي سجل سنة 2010 حيث لم يسجل خلال هذه السنة سوى 308 مخالفة.

وتتوزع نوعية هذه المخالفات على بناءات جديدة التي تشكل ربع المخالفات تقريبا ب478 بناءا من جميع المستويات, تليها في الرتبة الثانية المخالفات المتعلقة بإضافة طوابق بدون رخص قانونية, حيث سجل 206 اعلاءا لطوابق قد تصل إلى سبعة مستويات و هو ما يعتبره الاختصاصيون من اخطر المخالفات على اعتبار أن هذه الإضافات تتم دون التقيد بشروط السلامة التي تستلزم الانجاز القبلي لتصاميم الخرسانة.

 فيما توزعت باقي المخالفات بين عدم احترام التصاميم المصادق عليها, حفر الأساسات, بناء أسوار ,انجاز تجزئات بدون رخص قانونية و انجاز إصلاحات لبنايات قائمة…

وتتموقع هذه المخالفات بشكل أساسي في المدار التابع لوكالة مارشيكا مما يشكل تهديدا حقيقيا لهذا المشروع الملكي الذي يستهدف انجاز مشاريع سياحية واعدة بهذه المنطقة.

أما فيما يخص المساطر المتبعة لمعاقبة المخالفين فان التقريرين يشيران إلى انجاز محاضر المخالفات و سلوك مسطرة المتابعة القضائية ضد المخالفين و إرسال الملفات وطلبات الهدم التي و صلت لأكثر من 550 طلبا إلى عامل الناظور الذي من المفروض أن يقوم بإلتوقيع عليها . و هو الأمر الذي لم يتم إلا في حالات جزئية تمكن عامل الناظور من إصدار تلك القرارات دون العمل على تنفيذها. و هو ما يطرح أكثر من تساؤل حول جدوى إصدار قرارات الهدم ثم تجميد تنفيذها مما يشجع المخالفين على التمادي في مخالفاتهم.

 و يبدو أن هذا المنحى التصاعدي للمخالفات سيستمر خلال سنة 2012 حيث يشير التقريرين انه قد تم تسجيل خلال الثلاث أشهر الأولى من هذه السنة فقط 565 مخالفة تتمركز اغلبها في أحياء تيرقاع, لعراصي, ريكلاريس, وسط المدينة, أولاد بوطيب و عاريض و شعالة

 م بوحجر

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)