مشروع الاول من نوعه في العالم من حيث التكنولوجيا… 288 كاميرا لمراقبة الجريمة بفاس

أزيد من 250 كاميرا أصبحت مزروعة عبر مختلف ارجاء مدينة فاس في إيطار عملية تهدف إلى تصدي للجريمة عبر كاميرات المراقبة.

وقد تم تثبيتها في مختلف المواقع الحساسة والنقط السوداء بالمدينة خصوصا بعدما عبر عدد من سكان مدينة فاس عن استيائهم الشديد بسبب انعدام الامن وانتشار الجريمة.

بلغت الكلفة الاجمالية لتمويل هذا المشروع الذي أنجزته الجماعة الحضرية لفاس لفائدة ولاية الامن بفاس 30 مليون درهم وهو المشروع الذي يروم بالاساس رصد مظاهر الجريمة فضلا عن المراقبة عن بُعد للاملاك العمومية وتنظيم حركة السير والجولان.

وقالت سناء بوزيان المهندسة بالجماعة الحضرية لمدينة فاس في تصريح لراديو اصوات أن هذا المشروع انجز بدراسة بين مسؤولي الجماعة والامن مضيفة ان ولاية الامن من عينت الاماكن لتثبيت الكاميرات لتشرف على المراقبة بأحدى القاعة التي خصصت لهذا الشأن.

من جانبه وصف محمد العراقي المسؤول بالشركة الفرنسية التي فازت بصفقة انجاز كاميرات المراقبة بفاس بالاول من نوعه بالعالم مضيفا من الناحية التقنية هي أول تجربة في العالم موضحا تكنولوجيا الارسال التي اختارت الشركة تكنولوجيا لا سلكية.

وأضاف العراقي لراديو اصوات هناك مشروع واحد موجود بمدينة شيغاغو بالولايات المتحدة الامريكية يشبه المشرع التي اشرفت عليه الشركة الفرنسية بفاس لكنه يتوفر فقط على 30 كاميرا.

وأضاف ان الشركة قامت بتثبيت 288 كاميرا بأحياء فاس معتبرا أنه الاول من نوعه بالعالم حيث الكاميرت ترسل الصور بشكل متزامن في الوقت الحقيقي من موقع المراقبة الا سلكي.

هذا وبفضل كاميرات المراقبة تم توقيف 134 شخصا متلبسا خلال الاسبوعين الاولين من شهر ماي الجاري.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)