عملية قيصرية بجناح الولادة ..أدت إلى انفجار بطنها

خطا طبي بمستشفى المصائب “ السويسي بالرباط “ ، تعرضت له السيدة سعيدة غلام سنة 2003 مفاده انهااجريت لها عملية قيصرية بجناح الولادة ،،،بعد ذلك تكتشف ان مناديل تم اغفالهما ببطنها الامر الذي ادى الى تكون ،تعفنات ادت الى انفجار بطنها اياما قليلة بعد مغادرتها للمشفى ،ثم عادت اليه بغرض ادخال الامعاء التي خرجت من بطنها عبر عملية جراحية معقدة ،

على اثر هذا المصاب الجلل الذي منيت به الضحية ، تقدمت بشكاية في الموضوع للمحكمة تحمل المسؤولية فيها للطبيب المشرف على انجاز العملية القيصرية ،الا انها تفاجى بكون ملفها لم يبرح مكانه بالمحكمة الابتدائي

ةمنذ 2004 ،فتوجهت هاته المرة الى وزارة العدل لتشتكي هذا التماطل المفتعل ،علها تجد من العدالة والديمقراطية التي تسمع عنها في اخبار التلفزة ما يريحها من هذا العناء ، لكن لا زال مسلسل المفاجئات يتواصل اتجاهها وتكتشف انها غريبة في وطنها ،،،فقد احتجت امام وزارة العدل والحريات فاذ بها تعتقل على الفور ،،،،فاتصلت ابنة الضحية بالسيد المبجل الرميد فكان جوابه ان الاعتقال في حقها قانوني لانه ليس من حقها الاحتجاج على العدالة ،

على اثر هاته المعطيات الشادة ،، صممت الضحية وبالحاح مواصلة الدفاع عن حقها بمقاضاة وزير العدل بتهمة الامر باعتقالها لا لشيئ سوى لاحتجاجها على الظلم الدي اتى على صحتها وادخلت الدولة ايضا طرفا في الدعوى في شخص السيد بنكيران رئيس الحكومة طالبة من الهيئات الحقوقية والمنظمات الوقوف الى جانبها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)