الاعتداء على صحفي في موسكو أساء للنبي

   تعرض صحفي روسي لاعتداء عنيف وطعنات بالسكين مساء الاثنين في موسكو، بعد أسبوعين على إدلائه بتصريحات إذاعية اعتبرت مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وأثارت ردود فعل حادة لدى المسلمين.

وذكرت الشرطة في بيان أن الصحفي سيرغي اصلانيان (45 عاما) المتخصص في شؤون السيارات في إذاعة ماياك الرسمية، تعرض لاعتداء في دخل بنايته من قبل رجل طلب منه الخروج. وأضاف البيان أن الصحفي „أوضح للشرطة أن مجهولا اتصل به عبر الانترفون وطلب منه النزول متذرعا بحجة معقولة“. وأوضح البيان „لدى وصوله إلى المدخل، ضربه الشخص المجهول على رأسه بأداة حادة ووجه إليه بضع طعنات سطحية في صدره وعنقه ويديه“. ونقل اصلانيان إلى احد مستشفيات العاصمة الروسية. ونقلت وكالة أنباء ايتار تاس عن الأطباء قولهم أن حياته ليست في خطر.

وذكرت وسائل الإعلام الروسية أن الاعتداء الذي تعرض له قد يكون على صلة بتصريحات أدلى بها لإذاعة ماياك في 14 مايو. وأثارت تلك التصريحات ردود فعل حادة لدى المسلمين في روسيا. وفي شريط فيديو وضع على شبكة الانترنت، أعلن أحد أئمة جمهورية تتارستان الروسية التي يشكل المسلمون أكثرية سكانها انه رفع شكوى، وقال أن من الضروري „معاقبة“ الأشخاص المسؤولين عن هذه „الشتائم“ الموجهة إلى الدين الإسلامي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)