رغم منعه بمدينة وجدة النهاري يحاضر بكلية الشريعة بفاس وسط حضور جماهيري غفير

في إطار أنشطتها الثقافية والدعوية , نظمت منظمة التجديد الطلابي – فرع فاس- محاضرة بعنوان „رسالة إلى طالب العلم “ أطرها الداعية عبد الله النهاري في رحاب كلية الشريعة بفاس وتحدث فيها الاستاذ عن الشباب وأهميته في التغيير وأعطى في ذلك نموذج سيدنا ابراهيم ويوسف عليهما السلام وأشار في نفس السياق إلى الشباب السوري الذي يواجه رصاص النظام بصدور عارية رافضا بذلك الإستسلام في سبيل اعلاء كلمة الله .

وتتلخصت رسالة النهاري إلى طالب العلم في سبع رسائل .

1- التغيير يحمله الشباب .

2- التغيير يحمله الشباب المتدين .

3- التغيير يحمله الشباب المتدين التدين الوسطي .

4- التغيير يحمله الشباب المتفوق .

5- التغيير يحمله الشباب الصالح المصلح الداعي إلى الله.

6- التغيير يحمله الشباب الإيجابي الذي يخدم مجتمعه .

7- التغيير يحمله الشباب يوطن نفسه على الصدق وعدم الغش .

وكما العادة لم يفت الشيخ ان يتحدث عن المستجدات في الساحة اليوم..ففي موضوع موازين قال الشيخ انه علينا ان ناخذ بايدي اولئك الشباب الذين سلبوا ارادتهم على الارض وثقافتهم…في كل شيئ.. عبر وسائل الاعلام التي اصبحت لا تنتج الا مضمونا هزيلا ومنتوجا مغشوشا…..

اما عن موضوع الاصلاح فقد نبه الشيخ النهاري الى ضرورة اعتبار الانسان… وان الاصلاح يبدا بالانسان الذي يخاف الله….وذكر في ها الخصوص بقوله تعالى“ ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم“

ومع قرب الامتحانات استغل الشيخ الوضع وارسل رسالة كبيرة حول الغش وقال بأن الطالب الغشاش سيتخرج في الجامعة بميزة غشاش جدا كما أن هذه العادة ستلاحقه حتى وهو في وسط المجتمع وبالتالي إما أن يصبح طبيبا غاشا أو وزيرا غاشا أو عالما غاشا ….

هذا وقد حظي الأستاذ بترحيب كبير من طرف الطلبة التي حضرت الندوة بجموع غفيرة كما حظي الأستاذ بتكريم من طرف منظمة التجديد الطلابي عرفانا له بعطائه الدعوي وجهده الدؤوب في تبليغ رسالة الإسلام كما يعتبر هذا التكريم بمثابة رسالة إلى الذين يضايقون على الشيخ ومنعوه من ممارسة مهامه كداعية مفاد هذه الرسالة هي إذا منعتموه في منابركم فإننا سنحتضنه في منابرنا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)