الرميد: فكري قُتل بسبب صديقه.. والحكومة ترفض إراقة الدماء بالحسيمة

زايوبريس.كوم

أنحى وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد، باللائمة على وفاة محسن فكري لصديقه، مشيرا أن التحقيقات التي تمت في هذه القضية أثبت أن صديقه هو من تسبب في وفاة فكري عن طريق الخطأ.

وشدد الرميد في كلمة له ضمن لقاء وزاري تواصلي مع الجمعيات الحقوقية بمقر المعهد العالي للقضاء، على أن الحكومة لن تقبل بإراقة الدماء في مدينة الحسيمة، سواء في صفوف رجال الأمن أو في وسط المحتجين.

وأوضح الرميد أنه طيلة 5 أشهر من الاحتجاجات بالحسيمة لم يتم تسجيل أي حالة عنف رغم تنظيم أزيد من 500 وقفة احتجاجية، مشيرا أن قوات الأمن ضبطت النفس رغم تعرضها يوم 26 فبراير 2017 للرشق بالحجارة وتكسير 33 من سيارات المصلحة من طرف ملثمين.

وفي السياق ذاته عبر المصدر ذاته، عن رفضه للأصوات التي تنتقد قوات الأمن وطريقة تعاملها في أحداث الحسيمة، قائلا إن هناك من يصر على تصوير التدخلات الأمنية التي تقوم بها السلطات المختصة على أنه فعل عصابة خارج القانون، وليس قوات الأمن.

zaiopress.com/ العمق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)