مغربي يحاول إضرام النار في جسده في مقر قنصلية المغرب بباريس

 

الشخص الذي حاول إضرام النار في جسده في مقر قنصلية المغرب بباريس قد يكون من أصل مغربي

أفاد بلاغ صادر عن القنصلية العامة للمغرب في العاصمة الفرنسية بأن الشخص الذي حاول إضرام النار في جسده٬ يوم الخميس٬ 7 يونيو 2012 في مقر القنصلية المغربية بباريس قد يكون من أصل مغربي.

واستنادا إلى وثيقة لولاية الشرطة بباريس التي توجد بالقرب من مكان الحادث٬ أبرزت القنصلية أن “ الأمر قد يتعلق بمحمد المرابط٬ من مواليد 27 غشت 1980 بطنجة“٬ وأنه „يعاني من اضطرابات سلوكية ذات خطورة محتملة٬ والتي قادته للاستشفاء في مارس 2011 في مؤسسة للأمراض النفسية في باريس „.

وحسب المصدر ذاته٬ فإن هذا الشخص „المجرد من أي وثيقة لتحديد الهوية٬ قدم هذا اليوم نحو الساعة الثانية زوالا الى مقر القنصلية العامة للمملكة المغربية في باريس٬ وحاول إضرام النار في جسده بصب سائل قابل للاشتعال وذلك في قاعة الاستقبال „.

وسارعت مصالح القنصلية العامة على الفور الى إبعاد الحضور وطلب مصالح الوقاية والشرطة التي عملت بعد تقديم المساعدة الطبية للمعني على نقله إلى أحد المستشفيات بالمدينة.

وتم فتح تحقيق في هذه الواقعة بتنسيق مع السلطات الفرنسية المختصة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)