السبت 15 يوليو 2017 - 3:58 مساءً

مخيم قرية أركمان بالناظور..أطفال يبيتون في العراء بسبب سوء تدبير مندوبية الشباب والرياضة.

زايوبريس.كوم/ متابعة

أطفال جمعية الشعلة يبيتون في العراء بعد تهرب إدارة المركب بتأمين الظروف حيث ان الأطفال 08 سنوات يعانون بسبب سوء تدبير مندوبية الشباب و الرياضة بإقليم الناظور.
هل تحلل مندوب وزارة الشباب والرياضة بالناظور ورئاسة المخيم بقرية أركمان من كل حس أخلاقي وتربوي لترك أطفال الشعلة خارج المخيم الى حدود الرابعة صباحا. بحجة عدم تنفيذ إجراء تنظيمي!!؟. كيف سمحتم لأنفسكم بفضاعة حجم الأضرار النفسية والمادية التي سببتم لهؤلاء الأطفال. حيث ندد بهذا السلوك اللاتربوي والضارب في العمق لحقوق الطفل العديد من الفاعلين بالقطاع.

واعتبر أحد قيادي جمعية الشعلة عبد الحميد لبيلة:

“كيف سمحتم لأنفسكم بفضاعة حجم الاضرار النفسية والمادية التي سببتم لهؤلاء الاطفال. اندد بهذا السلوك اللاتربوي والضارب في العمق لحقوق الطفل. هل ترضوا لاطفالكم هذه الاهانة. فكيما كانت الاجراءات التنظيمية لا تكون بديلا عن حقوق عالمية صادق عليها المغرب. نعم لتطبيق مسطرة تنظيمية لكن فضاعة هذا التعامل اللاانساتي له ما بعده”.

وعلق السيد بنيونس حجازي فاعل جمعوي على الحدث: المديرية الجهوية للشبيبة والرياضة تتحمل مسؤولية أخلاقية جسيمة، والتي كان لزاما وجوب تدخلها بشكل فوري للتعامل مع الحدث بالجدية اللازمة.
أطفال يبيتون في العراء ويتعرضون لضغط نفسي وبدني تحت ذريعة “مذكرات تنظيمية” فعل مشين مرفوض جملة وتفصيلا ويستدعي فتح تحقيق لا يعفي المديرية الجهوية من مسؤولياتها المدنية والأخلاقية.

zaiopress.com

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات




Optionally add an image (JPEG only)