محمد أوزين وزير الشباب والرياضة يرتكب مخالفة سير والدرك يكتفي بدور المتفرج

تجاهل السيد محمد أوزين وزير الشباب والرياضة في زيارته الرسمية لاقليم دريوش، قانون السير، أقدم على ارتكاب مخالفة من الدرجة الأولى دون الاكتراث لعناصر الدرك الملكي الموصية بالمراقبة وأداء الاجراءات والتي كانت حاضرة والتي اكتفت بلعب دور المتفرج.

كانت زيارت أوزين ممثلة للحكومة الجديدة التي سبق لها وأن خرجت للرأي العام واعلانها التغيير الجذري ومحاربتها للفساد واشارتها للاصلاح تحت شعار المساواة.

وفي اطار الاصلاح تسعى حكومة بنكيران على حد تصريحات وزير النقل والتجهيز الى ادخال تعديلات على قانون مدونة السير والخروج بنمودج مثالي لكن كيف لحكومة أن تصر على تطبيق قانون ووزرائها يتجاهلونه ولا يأخذونه بعين الاعتبار ففاقد الشىء لا يعطيه.

ارتكب السيد أوزين وقت حضوره لقاء تواصلي مع ممثلي جمعيات المجتمع المدني باقليم دريوش بمقر مندوبية الشباب والرياضة بمدينة دريوش مخالفة من الدرجة الأولى التي يعاقب عليها القانون بغرامة 700 درهم دون الاكتراث حيث أقدم على توقيف سيارته المرسيديس “ س،ال،اس“ في الاتجاه الممنوع على الجهة اليسرى من الطريق.

وهذا ما طرح تساؤل في الرأي العام وسط انتقادات ضد هذا الفعل الذي أقدم عليه ممثل حكومي يحمل شعار المساواة.

فماذا تنتظرون من وزير لايطبق قانون السير هل يقدر على إقالة الفهري وصديقه غيريتس فهذا من باب الخيال .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)