الأحد 16 يوليو 2017 - 12:06 مساءً

مسؤولو الأقصى يرفضون الدخول وإسرائيل تغلق الأبواب.

زايوبريس.كوم

جمدت إسرائيل إدخال الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى، بسبب رفض مسؤولي الحرم القدسي الدخول ما دامت أجهزة كشف المعادن والكاميرات مثبتة على الأبواب.

وأقيمت صلاة الظهر أمام باب الأسباط خارج الأقصى.

وكانت إسرائيل فتحت باب الأسباط في المسجد الأقصى المبارك، لكن مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني ومسؤولي الأقصى رفضوا الدخول عبر أجهزة فحص المعادن.

وقال الشيخ الكسواني لـ”العربية.نت: “نحن لا نعترف بإجراءات الاحتلال”.

وثبتت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح الأحد،كاميرات وأجهزة كشف  معادن لمراقبة المسجد الاقصى.

وكانت إسرائيل أغلقت المسجد الأقصى بعد مقتل 3 فلسطينيين برصاص شرطة الاحتلال في القدس المحتلة، ومنعت صلاة الجمعة لأول مرة منذ احتلال المدينة عام 1967.

ومساء السبت، أعلنت السلطات الإسرائيلية أنها ستفتح أبواب المسجد الأقصى الأحد قبل صلاة الظهر، لكن رفض المسؤولين الدخول عبر أجهزة كشف المعادن، أعاد تجميد فتح الأبواب.

zaiopress.com/العربية

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات




Optionally add an image (JPEG only)