قضية المحاميان المتهمان بالنصب تمطر أموالا

الدار البيضاء في18/06/2012 الثلاثاء                         للنشر

 

قضية المحاميان المتهمان بالنصب تمطر أموالا

كشفت مصادر مقربة من المحامي علال الناصري المودع بسجن عكاشه أنه كان قد حصل على التنازل من الضحية بنجمين شتريت مقابل مبلغ خيالي وكانت صحيفة اخبار اليوم سباقة لنشر هذا الخبر قبل أيام ، وذكرت ان المفاوضات وصلت الى مبلغ 18 مليون درهم تعويضا على ما فات الضحية من الربح وعلى الضرر الذي وقع عليه من جراء الحجوزات التحفظية.

وهكذا تكون هذه المفاوضات التي قادها المحامي „أ-ط“ الصديق والكاتم لاسرار المتهم الثاني مصطفى بن حجر والمعروف بعلاقاته على مستوى كبير في القضاء قد أتت أكلها.

وكان قد قام برحلات مراثونية بين الدار البيضاء والرباط وبمفاوضات دامت حتى اوقات متأخرة من الليل لحلحلة هذه القضية.

كما ان المتهم مصطفى بن حجر كان قد حصل في وقت سابق على التنازل الذي اودع في الملف بدفع مبلغ لا يصدقة العقل املا في سقوط الدعوى العمومية.

ولكن شروط السقوط القانونية غير متوفرة. كما ان الدعوى مليئة بالتزويرات وصنع الوثائق والنصب باسم الموتى والتدليس ومفاجأت اخرى؟ حيث سيصعب طي هذا الملف بسهولة. نظرا للمتابعة القوية للصحافة والجمهور والدوائر العليا .

وكان بنجمين شتريت وقد صرح في وقت سابق هذا الصباح على لسان مقرب منه انه فضل ان يستلم هذه المبالغ ويرحل في اقرب وقت ، عوضا عن ان يلاحق المحاميان المتهمات بالنصب والتزوير والمشاركة. حيث انه توصل بعدة رسائل مشفره في السابق مفادها بانه لا داعي بملاحقة المتهمين فيدهم طويلة في القضاء وهناك من يحميهم. وكان قد تاكد له ذلك لما فهم ان قاضي التحقيق لم يستدعي كل الاطراف الضالعة في هذه القضية ولم يقم بتمحيص الحسابات البنكية للمتهمين، ولم يتأكد من التوقيعات او الاحكام وغيرها من الاجراءات الواسعة التي يخوله بها القانون.

كما ان تاجيلات القضية ككل مرة بسبب او بأخر اعطته اشارة بانه من الافضل ان يسلم هذه المبالغ عملا بالمثل القائل „عصفور في اليد خير من عشرة فوق الشجرة“. كما ان مسؤولية اصلاح القضاء ليست بمسؤليته ولكن مسؤولية اللجنة التي عينها صاحب الجلالة الملك محمد السادس ومسؤولية وزير العدل مصطفى الرميد.

السؤال المطروح هنا هو اين هو مدير الضرائب العام عبداللطيف زغنون من كل هذه الملايين التي تتطاير يمينا وشمالا؟ هل حصلت الدولة على مستحقاتها؟ ام ان هذان المحاميان يتمتعان بالاعفاء الضريبي؟ الحصانه ؟ ام القضية برمتها معفية من الضريبة في اطار التدابيير الجديدة لقانون المالية 2012 في زمن ترجوا فيه خزينة الدولة اي مبلغ من المال وهي في امس الحاجة لتلك الاموال. وفي وقت لا زال الشعب يحاول امتصاص ارتفاع الأسعار بسبب ضربة صندوق المقاصه. سنستشف من جلسة الغد الثلاثاء 18/06/2012 بالمحكمه الجزريه أى مراوغة جديده سيعرفها هذا الملف .

ايها الشعب، نصيبكم في الاخرة من هذه الاموال والصبر حتى الفرج. واني لاشعر بخوف من الزمن القادم ويحضرني بيت من الشعر شاع بين الناس فبمن لا فائدة ترجى من نصيحته للشاعر عمر بن معدي قرب بن ربيعة الزبيدي:

لقد اسمعت لو سنستشف من جلسة الغد الثلاثاء 18/06/2012 بالمحكمه الجزريه أى مراوغة جديده سيعرفها ناديت حيـــــا         ولكن لا حياة لمن تنادي

ولو نار نفخت بما اضائت          ولكن انت تنفخ في رماد

 

اعجبني ولكم وبكم ارتقي

عبدالسلام الحسباني

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)