الزمزمي يجيز سباحة المرأة بلباسها رغم تحديد معالم العورة والبدن

أجاز الشيخ عبد الباري الزمزمي، رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل، سباحة النساء بكامل ملابسهن داخل مياه البحر في الشواطئ المختلفة حتى لو التصقت بأجسادهن، معللا ذلك بأن  تحديد معالم بدن المرأة التي تسبح داخل البحر بملابسها أمر هيِّن وخفيف، مادام جسدها مستورا من رأسها إلى رجليها، قبل أن يستدرك بأن الأمر ليس كما يبدو مباحا على إطلاقه، لكن „بعض الشر أهون من بعض“.

و أضاف الشيخ المثير للجدل، في تصريحات لموقع هسبريس، بأن مشاهد العري هي الغالبة في الشواطئ بالبلاد، وبالتالي فسباحة المرأة ساترة جسدها بلباسها كاملا أهون وأفضل من أن تتعرى أمام الرجال.

و أضاف إن الأمر نفسه يحدث مع الرجل مثلا في الصلاة، فالرجل الذي يرتدي سروالا قد تظهر عورته وتتحدد معالمها أثناء الركوع والسجود، لافتا إلى أن الفقهاء تكلموا في هذه المسألة، لكن الراجح أنها صلاة مقبولة وليست باطلة رغم تحديد معالم العورة والبدن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)