الهلال الأحمر الإماراتي يدخل السعادة إلى بيوت أيتام المغرب

 الصورة: مسؤولات من الهلال الأحمر الإمارتي في زيارة لمؤسسة إنسانية

   رشيد أكشار

قام وفد من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بزيارة إلى المغرب للإطلاع على أحوال الأيتام المكفولين من طرف هذه المؤسسة الخيرية بالمغرب، و الإطمئنان على أحوالهم الصحية و ظروفهم المعيشية و مسيرتهم التعليمية و متطلباتهم المستقبليةنوفق ما ذكرته وكالة أنباء الإمارات هذا اليوم.

قام الوفد الإماراتي بتسليم مبلغ 1.705.000 درهم إماراتي (4.167.000 درهم مغربي) لِـ 563 يتيما و 7 من ذوي الاحتياجات الخاصة يدا بيد بكل من مدن طنجة أصيلا شفشاون وزان و القصر الكبير و الراشيدية، و ذلك على مدى خمسة أيام جاب من خلالها الوفد المناطق وصولا إلى بيوت المستهدفين.

تزامن هذا العمل الخيري المشكور من لدن الأشقاء الإماراتيين مع قرب حلول شهر اليمن و البركات شهر رمضان الذي ترتفع فيه متطلبات الأسر المغربية و تكثر مصاريفه خاصة و موافقته للمرة الثانية للعطلة الصيفية.

رحب أهالي المنطقة و الأيتام المعنيون بالوفد الخليجي غاية الترحيب مثمنين المبادرة الطيبة و مد يد العون على مدار السنة و في الظروف الاقتصادية الحرجة.

الهيئة الإماراتية أكدت على الدور الديني في توعية ذوي الخير و المال من الإماراتيين في المشاركة في إنجاح هذا البرنامج الخيري امتثالا لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم:

„أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وقال بإصبعيه السبابة والوسطى“

و هو ما مكن الهيئة من التكفل بحوالي 66000 يتيم حول العالم، مؤكدة أنها ستستمر في عطائها، كما ستقوم بتطوير آلياتها لتغطية كافة احتياجات الأيتام، هذا في الوقت الذي يعاني فيه نزلاء خيرياتنا من اليتام و المشردين كافة أنواع الإضطهاد إلا من رحم الله.

هذا و قد سبق لمنظمة طبية إماراتية قبل أسابيع أن أنهت برنامجا طبيا أعاد نور البصر لمئات المرضى المعوزين في مناطق نائية داخل التراب المغرب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)