كــــــــــارثـــــــــة بــــيــــــئــــــيــــــة بـــــالـــــحـــــــي الــــــجـــــــديـــــــــد

 

مــســـتـــقــــلــــة.كــــــوم

إستقبلت ساكنة الحي الجديد بمدينة زايو شهر رمضان المعظم على إثر كارثة بيئية تتمثل في رمي وإلقاء الازبال وبقايا البناء ومخلفات مدابح الدواجن …إلخ مما تسبب في انتشار الحشرات والروائح الكريهة.
هذا وقد عبرت الساكنة عن إستيائها من هذا العمل الشنيع المضر بالبيئة والصحة عموما وقد حملت المسؤولية إلى السلطات المحلية الموجودة في دار غفلون.

وفي ظل هذا الوضع المزري للبيئة في هذا الشهر المبارك ندعوا كافة المواطنين التحلي بواجب النظافة والطهارة وكذا المسؤولين للوقوف على تأدية الواجب في ظل غياب فعاليات حماية البيئة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)