مـارتشيكا : مشـروع ضخـم يطمح إلى جعل الناظور كوجهة سياحية كبـرى وفضاء جديد للتقدم والإزدهار

لجنة الإعلام والتواصلتعتبر بحيرة مارتشيكا ثاني أكبـر البحيرات الواقعة جنوب البحر الأبيض المتوسط و قد حباها الله بمؤهلات طبيعية إستثنائية مرتبطة بنظامها الإيكولوجي الغني و المتنوع ، وبما أن مشروع تهيئة بحيرة مارتشيكا يعد محركا أساسيا للتنمية الإقتصادية بـالمنطقة فإن الوكـالة التي يديرها سعيد زارو تهدف أسـاسا إلى خلق وجهة سياحية كبرى تجعل الإقليم فضاء جديدا للتقدم و الإزدهار .

وتطمح وكـالة تهيئة موقع بحيرة مارتشيكا إلى تطوير نموذج مثالي للتنمية على الضفة الجنوبية للبـحر الأبيض المتوسط كما تهدف إلى وضع المواطن في قلب العملية التنمية الإقتصادية و الاجتماعية عن طريق توفير مناصب شغل قـارة وبرامج تكوين مختلفة .

وقـامت الوكالة بوضع تصميم خاص لتقديم رؤية متناسقة تساهم بواسطتها باستصلاح البيئة من خلال تبني مقاربة تحترم المجالات الطبيعية ، و قامت بمجهودات مهمة في مجال مكافحة تلوث البحيرة المذكـورة ، تهم أسـاسا تنظيف الشواطئ وجمع النفايات و الملوثات من على ضفافها و كذا من سطح مياهها مباشرة بإستعمال قوارب خصيصا لهذا الغرض .

و منـذ شروعها في العمـل الفعلي منذ أزيد من أربع سنوات ، تـمكنت ” وكالة تهيئة بـحيرة موقع مارتشيـكا ” من تـنفيذ مجموعة من أهدافها المسطرة ، بفعل عـملها الدؤوب برئاسة ابن منطقة الريف السيد سعيد زارو ، الـذي لامـس الجميع مدى المسؤولية التي حملها على عاتقه الى جانب طاقم مجلسه الاداري ، لاعادة الحياة من جديد لبحيرة طـالمـا كانت محطة لزوارق تهريب المخدرات ، و منبعا لرائحة تزكم أنـوف المواطنين بفعل عامل التلوث .

زيارة ” الإتحـاد الجهوي للصـحافة الإلكترونية بـالريف ” الـى مناطق مختلفة من المواقع التي شملتها التهيئة على طـول بحيرة مارتشيكا ، تبين من خلالها ان بوادر الاشعاع العالمي بدأت تظهر على ملامحها ، ما سيساهم مستقبلا في الرقـي بمستوى الجماعات المحيطة بالبحيرة التي يقع قلبها بمدينة الناظور ، حيث ستجعل منها قطبـا سياحيا بالدرجة الأولـى سيعطي بنسبة كبيرة دفعة جديدة للمنطقة على مستويـات عدة ،منها المتعلقة بـالإقتصاد ، التنمية ، المجتمع ، بالاضافة الى الجانب الحضاري والثقافي ، كـما ستضع الإقليم في المكـان الذي يستحقه .

وقد رصد ” الإتحـاد الجهوي للصحافة الإلـكترونية بـالريف” ، في جـولة قام أعضـاء مكتبه الإداري و طـاقم العمل المخصص لإنجاز روبروطاجات تتزامن مع إنطلاق فعاليات النسخة الثالثة من المهرجان المتوسطي ، قاموا بها على طول محيط موقع أطاليون الذي تكلفت بتهيئته وكالة مارتشيكا ، انتهاء الاشغال بعدد من المشاريع التي من المرتقب أن تعطى انطلاقتها قريبا ، خـاصة مشروع أكاديمية الكولف و الميـناء الترفيهي … الى جانب الثروة السمكية الهائلة والطيور التي عادت اليها الحياة بعد القضاء على ظاهرة التلوث التي كانت تعكر صفاء المياه التي تزخر بها بحيرة الناظور .

ومن جهة اخرى ، فان وكالة تهيئة بحيرة مارتشيكا ، لا زالـت تواصل عملها بالمنطقة ، وتعد بمنجزات متنوعة ، من ضمنها اعداد وتهيئة مدينة ” أطاليون “و مدينة ” الشاطئنين ” والمدينة الجديدة للناظور و محمية الطيور ، و مواقع اخرى أطلقت عليها ” مارتشيكا الرياضة ” ومروج مارتشيكا وقرية الصيادين .. حيث تعتبر الإحصائيات المتعلقة بهذا المشروع العملاق ذات دلالة خاصة وهي المعدة تدريجيا بين العامين 2009 و 2025 بهدف جعل المنطقة محطة سياحية شاسعة تمتد على مساحة ألفي هكتار وعلى مسافة من 25 كيلومترا.

يـذكر أن وكـالة مارتشيكا ميد ، تعد من بـين المؤسسـات التي دعمت الجمعية الإقليمية للمهرجان المتوسطي ، من أجـل إنجـاح النسخة الثـالثة من أكبـر محطة فنية يعرفها الإقليم تحت شعار ” الناظور في لقاء مع العالم ” .

روبورطاج : الإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية بـالريف

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)