الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 10:26 صباحًا

زايو: معمل السكر وجمعية أفاق للفلاحة والإصلاح الزراعي يتباحثان حول السبل الكفيلة للتغلب على الجفاف الذي يضرب المنطقة.

زايوبريس.كوم/ مراسلة

انعقد هذا اليوم الثلاثاء 07 نوفمبر الجاري، بمقر معمل السكر بزايو اجتماع ضم أعضاء عن جمعية “أفاق للفلاحة والإصلاح الزراعي” الناشطة بأولاد ستوت، ورؤساء بعض التعاونيات الفلاحية وممثل غرفة الفلاحة بالجهة الشرقية، عبد السلام مختاري، وممثلين عن الشركة المذكورة وعلى رأسهم مدير الوحدة التابعة ل”كوزيمار”، وذلك بغية التباحث حول السبل الكفيلة بالتغلب على الجفاف الذي يضرب المنطقة.
ويأتي هذا الاجتماع في خضم التحركات التي تقوم بها الجمعية المذكورة لإيجاد حل لندرة المياه بالمنطقة، حيث فضل القيمون عليها إقحام معمل السكر للتعاون من أجل إخراج محطة الضخ على نهر ملوية بمنطقة أولاد ستوت والتي تشتغل الجمعية عليها، إلى حيز الوجود، حتى يستفيد منها فلاحو سهل صبرة وكذلك معمل السكر.
وفي تصريح لرئيس الجمعية، السيد محمد قدوري، أكد أن “هذه الوحدة التي اشتغلت بزايو لمدة 40 سنة ويزيد لم يسبق لها أن توقفت عن الإنتاج، لكنها اليوم مهددة بالتوقف أمام موجة الجفاف التي تضرب المنطقة، وبالتالي وجب التدخل من أجل إنقاذها”.
وزاد ذات المتحدث قائلا: “الجمعية ارتأت ضرورة مساهمة هذه الوحدة والتعاونيات الفلاحية بالمنطقة في إخراج محطة الضخ إلى حيز الوجود، حتى تبقى مساهمتها في الاقتصاد المحلي قائمة، خاصة أنها تمتص أعداد مهمة من الشباب الباحث عن فرص الشغل”.
وأبرز السيد محمد قدوري تصور الجمعية حول تطوير الفلاحة بسهل صبرة وجعله مرتبطا بالصناعات التحويلية التي يمكنها أن توقف تزايد أعداد العاطلين بالمنطقة.

zaiopress.com

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات




Optionally add an image (JPEG only)